خبير روسي: واشنطن غير مستعدة للتجاوب مع المطالب الروسية

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584506/

أكد دميتري سوسلوف خبير العلاقات الدولية وقضايا الدفاع، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن من الممكن التوصل إلى حل وسط بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية بشأن الدرع الصاروخية الاوروبية، وذلك عبر السماح لمراقبين عسكريين روس بالاطلاع على عناصر المنظومة أو تزويد الطرف الروسي بمعلومات حقيقية عن هذا المشروع.

أكد دميتري سوسلوف خبير العلاقات الدولية وقضايا الدفاع، في لقاء مع قناة "روسيا اليوم" أن من الممكن التوصل إلى حل وسط بين روسيا والولايات المتحدة الامريكية بشأن الدرع الصاروخية الاوروبية، وذلك عبر السماح لمراقبين عسكريين روس بالاطلاع على عناصر المنظومة أو تزويد الطرف الروسي بمعلومات حقيقية عن هذا المشروع.

 وفيما يلي  نص المقابلة :

س - وزير الدفاع الروسي اناتولي سيرديكوف اعلن ان مشكلةَ الدرع الصاروخية في أوروبا بين بلاده والناتو وصلت عَمليًا إلى طريقٍ مسدود، ما هو مدى خطر هذا الوضع ؟ وكيف يمكن ان تتطور الاحداث اذا لم يتم ايجاد حل لهذه الفضية؟

ج - بالفعل وصلت المفاوضات  الى طريق مسدود ويتلخص جوهر هذا المأزق في مطالبة روسيا بالتزامات سياسية وحقوقية وعسكرية معينة عند نشر عناصر الدرع الصاروخية الاوربية لان هذه الدرع تهدد روسيا. والولايات المتحدة غير مستعدة للتجاوب مع المطالب الروسية وخاصة انها مقبلة على انتخابات رئاسية، واعتبر ذلك مأزقا لم يبدأ الآن بل بدأ في العام الماضي. وفي نفس الوقت لن يحدث شيئ خطير خلال السنوات القادمة حتى اذا لم نجد حلا لهذه القضية. وروسيا اوضحت موقفها من خلال تصريحات الرئيس الروسي الاخيرة عندما قال اننا سنتخذ اجراءات للرد على نشر منظومة الدرع الصاروخية الاوربية اذا كانت ستهدد أمن روسيا. وفي الحقيقة من الممكن ان تصبح هذه التهديدات واقعية عند البدء في تنفيذ المرحلتين الثانية والثالثة من هذا المشروع .

س - يخطط حلف الناتو خلال قمته القادمة الاعلان عن التوصل الى مستوى الجهوزية العملياتية الاولية للدرع الصاروخية الاوروبية دون الاخذ بعين الاعتبار القلق الروسي من هذا الموضوع، ما هو مدى فعالية الاجراءت التي يمكن ان تتخذها روسيا لمواجهة هذا التهديد؟

ج - الصيغة الاولية للمرحلة الاولى تُستخدم كطريقة دبلوماسية للابلاغ عن شيء ما . ولكن في الواقع ليس هناك درع صاروخية في اوروبا على ارض الواقع. هناك بعض العناصر الاولية وتتضمن وجود طراد مضاد للصواريخ في البحر الابيض المتوسط مزود بالرادارات والصواريخ وهناك ايضا رادار آخر تم نشره في تركيا ومن المحتمل وصول ثلاث سفن امريكية مضادة للصواريخ الى البحر الابيض المتوسط . وهذا هو معنى المرحلة العملياتية الاولى وهذه العناصر في حالتها الحالية لا تشكل خطرا على روسيا وصواريخها الاستراتيجية . ولهذا السبب لن تتخذ روسيا في الوقت الحالي اي اجراءات عسكرية وسيصرح الروس بالطبع ان الطرف الاخر لا يصغي لهم ،  ولكن هذا سيؤثر بشكل سلبي على العلاقات بين روسيا والناتو والولايات المتحدة.

س - رئيس الاركان العامة الروسية نيقولاي ماكاروف اكد ان روسيا لا تستبعد توجيه ضربة احترازية ضد الدرع الصاروخية الاوربية في حال تعقيد الوضع ، ما هي تداعيات هذا التصريح ؟

ج - علينا ان نفرق بين الاقوال والافعال . وعلى الاغلب انه لن تتخذ اي اجراءات في الوقت الحالي ولكن اذا انطلقنا من السيناريو الاسوأ لا نستثني المواجهة العسكرية بسبب الدرع الصاروخية الاوربية. ولكن روسيا تستطيع استخدام صواريخ "اسكندر" للتصدي للمشروع الاوروبي وهذا سيؤدي الى وقوع ازمة عسكرية عالمية ولكن اعتقد ان ذلك لن يحدث. كلها احتمالات والتصريحات لن تغير شيئا في الوضع السياسي العالمي الحالي لان امريكا لن تتنازل امام روسيا في الوقت الحالي وخصوصا ان الادارة الامريكية على ابواب انتخابات رئاسيةً هامة.

س-هل يمكن التوصل الى اتفاق حول الدرع الصاروخية يرضي جميع الاطراف؟ وفي حال الاتفاق ما هي الشروط التي يجب مراعاتها من قبل الطرفين للاتفاق؟ 

س - من المستحيل الوصول الى الاتفاق عمليا اذا نظرنا الى الوضع الراهن. لان روسيا تطالب من جهة اخرى بتحديد طاقات منظومة الدرع الصاروخية الاوروبية التي قد تهدد روسيا . ولكن في حال فوز الرئيس الامريكي باراك اوبا في الانتخابات الرئاسية يمكن التوصل الى اتفاق اولي. ويجد الطرفان حلا وسطيا كالسماح لمراقبين عسكريين روس بالوصول الى عناصر المنظومة او تزويد الطرف الروسي بمعلومات حقيقية عن هذا المشروع وتكون هناك شفافية من الجهة الاخرى في التعامل مع لروسيا.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة