سورية.. أنباء عن إطلاق نار في جامعة حلب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584416/

ذكر نشطاء معارضون ان قوات الامن السورية اقتحمت فجر يوم الخميس 3 مايو/أيار سكنا للطلاب في جامعة حلب، عقب احتجاجات جرت هناك، ما اسفر عن سقوط 4 قتلى على الاقل وجرح عدة اشخاص آخرين. هذا وأعلنت جامعة حلف في موقعها الالكتروني عن إغلاق الكليات النظرية والتطبيقية نظرا "للظروف الحالية".

ذكر نشطاء معارضون ان قوات الامن السورية اقتحمت فجر يوم الخميس 3 مايو/أيار سكنا للطلاب في جامعة حلب، عقب احتجاجات جرت هناك، ما اسفر عن سقوط 4 قتلى على الاقل وجرح عدة أشخاص آخرين.

ونُقل عن طالب ناشط اسمه ثائر الحمد قوله ان قوات الامن الحكومية ومليشيات موالية لها (الشبيحة) أطلقت عبوات الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي لتفريق المتظاهرين في جامعة حلب بعد ان اقتحمت سكن الطلاب.

وقال الطالب لوكالة "أسوشيتد برس" أن نحو 50 طالبا اعتقلوا خلال العملية.

وأكدت لجان التنسيق المحلية، التي تمثل جماعات معارضة، والمرصد السوري لحقوق الانسان، وقوع عملية الاقتحام وسقوط قتلى في جامعة حلب.

هذا وأعلنت جامعة حلف في موقعها الالكتروني عن إغلاق الكليات النظرية والتطبيقية نظرا "للظروف الحالية". وجاء في بيان مقتضب نشر على الموقع:  "أبناؤنا الطلبة، نظراً للظروف الحالية تعطل الكليات النظرية حتى موعد البدء بتقديم الامتحانات النظرية في الجامعة، وتعطل الكليات التطبيقية والمعاهد حتى تاريخ 13-5-2012 لاجراء الامتحانات العملية".

وفي وقت سابق قال معارضون سوريون ان الاشتباكات والعمليات العسكرية التي دارت في سورية يوم الأربعاء، أسفرت عن مقتل اكثر من ثلاثين شخصا بينهم جنود نظاميون وعناصر من قوات الأمن.

وتابعوا قولهم إن 15 جنديا سوريا قتلوا يوم الأربعاء في كمين نصبه لهم معارضون في محافظة حلب. وأضاف هؤلاء أن الصدام أسفر أيضا عن مقتل اثنين من مقاتلي "الجيش السوري الحر".

من جانب آخر، أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" بأن 3 عناصر من القوات الحكومية قتلوا يوم  الأربعاء برصاص مجموعات مسلحة.

وأشارت الوكالة الى أن عنصرين من قوات حفظ النظام لقيا مصرعهما في حادثين منفصلين بريف درعا، حيث قتل أحدهما في مدينة بصرى الشام، والثاني في بلدة محجة بريف درعا.

وفي ريف دير الزور قتل مساعد أول وأصيب 15 آخرون من عناصر قوات حفظ النظام بنيران مجموعة مسلحة في الشحيل.

وفي دير الزور أيضا، ذكرت "سانا" ، انه عثر على جثتي شابين اختطفا في وقت سابق. وأوضحت الوكالة ان الجثتين كانتا مرميتين بالقرب من ثانوية العرفي بدير الزور وعليهما آثار تعذيب.

كما توفي باسل ريا اللاعب في المنتخب الوطني السوري لكرة السلة الليلة الماضية متأثرا بإصابته برصاص مجموعة مسلحة استهدفته قبل أيام أمام المدرسة التي كان يتدرب فيها بمنطقة صحنايا بريف دمشق، حسب ما ذكرته "سانا".

المصدر: وكالات