الاردن.. الحكومة الجديدة برئاسة فايز الطراونة تؤدي اليمين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584355/

وافق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، على تشكيلة الحكومة الجديدة التي يرأسها فايز الطراونة، الذي حمل أيضا حقيبة وزير الدفاع. وبحسب بيان رسمي أردني، فقد أدى اليوم الاربعاء 2 مايو/ايار، رئيس الوزراء والوزراء اليمين الدستورية أمام الملك.

وافق العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، على تشكيلة الحكومة الجديدة التي يرأسها فايز الطراونة، الذي حمل أيضا حقيبة وزير الدفاع. وبحسب بيان رسمي أردني، فقد أدى اليوم الاربعاء 2 مايو/ايار، رئيس الوزراء والوزراء اليمين الدستورية أمام الملك.

وتعهد فايز الطراونة بمكافحة الفساد والعمل على قانون انتخاب يعبر عن مطالب الشعب، مشيرا إلى وجود خلل في موارد الدولة المالية.

وذكر البيان الأردني أن الطراونة رفع إلى الملك رسالة شكره فيها على اختياره إياه لـ"تشكيل حكومة انتقالية" تنفذ رؤية الملك "للإصلاح،" وقال إن "روح الجندية والالتزام بأداء الواجب" التي تعلمها في "مدرسة الهاشميين" تفرض على كل أردني أن يكون "في أعلى درجات الانضباط في حمل أمانة المسؤولية".

وتعهد الطراونة بأن تكون حكومته "حكومة انجاز.. تستكمل العمل مع المؤسسات الدستورية الأخرى وعلى رأسها السلطة التشريعية لانجاز التشريعات الإصلاحية، وفي مقدمتها قوانين الأحزاب والانتخاب والمحكمة الدستورية وأي تشريعات أخرى تتطلبها عملية الإصلاح."

كما وعد بالعمل على قانون انتخابي "يعبر عن توجهات ومطالب كل الأردنيين وقواهم الاجتماعية والسياسية وبما يضمن أوسع تمثيل في مجلس النواب القادم". وتعهد بـ"حماية حق التعبير" و"تطوير الإعلام بالتعاون مع الجسم الإعلامي ومؤسسات المجتمع المدني المعنية"، وأشار إلى عزمه مواصلة مكافحة الفساد  و"تقديم من يثبت بحقه أي تطاول على القانون والمال العام إلى القضاء."

وأقر الطراونة بوجود ظروف اقتصادية صعبة بسبب الأوضاع الإقليمية والدولية نتج عنها "خلل واضح على موارد الدولة من ناحية، وعلى مسار تدفق الاستثمارات العربية والأجنبية من ناحية أخرى". ولفت إلى أن حكومته ستتبنى سياسات وبرامج إصلاح اقتصادية وتنموية، مع "إجراءات لترشيد الإنفاق الحكومي وضبطه والعمل على تعزيز الإيرادات المحلية، وإعادة النظر في قانون ضريبة الدخل وتطبيق القاعدة الدستورية القاضية بالضريبة التصاعدية."

وتنحصر مهمة حكومة الطراونة بإنجاز حزمة من القوانين الإصلاحية تمهيدا لإجراء انتخابات نيابية مبكرة، بعد الاستقالة المفاجئة التي قدمتها حكومة القاضي الدولي عون الخصاونة الخميس الماضي.

المصدر: "بي بي سي"

الأزمة اليمنية