القاعدة في شبه الجزيرة تعلن تبني استراتيجية الطرود المفخخة لبث الذعر وشل الاقتصاد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58434/

هدد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بشن المزيد مما أسماها بالهجمات الصغيرة على الولايات المتحدة بهدف بث الذعر، على غرار الطرود المفخخة التي أرسلها التنظيم مؤخرا من اليمن الى أمريكا.

هدد تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية بشن المزيد مما أسماها بالهجمات الصغيرة على الولايات المتحدة بهدف بث الذعر، على غرار الطرود المفخخة التي أرسلها التنظيم مؤخرا من اليمن الى أمريكا.
وتبنت القاعدة مسؤولية إرسال هذه الطرود في مجلة "إنسباير" الإلكترونية الصادرة عن القاعدة في شبه الجزيرة العربية، منوهة بأن تكاليف إرسال الطرود المفخخة لم تتجاوز 4200 دولار أمريكي.
وخصص التنظيم العدد الأخير من المجلة للحديث عن هذه العمليات التي وصفها بعبوات الاستنزاف، مشيرا الى ان العملية نجحت بتحقيق أهدافها، ومشيدا باعتداءات 11 سبتمبر في 2001.

ولوح التنظيم بعمليات أقل حجما وأكثر فعالية، لا ترمي الى حصد الأرواح بقدر ما تهدف الى زعزعة الاقتصاد عبر إحداث خلل في قطاع النقل والطيران، وهو أحد أهم القطاعات حيوية وأهمية في الولايات المتحدة وأوروبا.
وجاء في المقال ان "أشهر معدودة من العمل وآلاف قليلة من الدولارات مقابل بث الخوف في صفوف العدو وجعله مستنفرا صفقة رابحة بالنسبة لنا".
وكانت طائرة تعود لشركة "يو بي إس" الأمريكية للشحن قد انفجرت في أجواء دولة الإمارات العربية المتحدة مؤخرا، مما أسفر عن مقتل طاقمها، لكن مسؤولين أمريكيين صرحوا بعدم وجود دلائل على ان الانفجار وقع نتيجة هجوم متعمد.
وكانت سلطات الأمن الأمريكي قد تمكنت في وقت لاحق من العثور على طردين مفخخين أرسلا من اليمن الى معبدين يهوديين في مدينة شيكاغو، الأمر الذي أثار مخاوف من تكرار المحاولة في أنحاء أخرى من البلاد والعالم ككل.
من جانبه قال رئيس هيئة الأركان الأمريكية مايك مولن لقناة "سي إن إن" ان تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية أصبح يشكل تهديدا كبيرا لأمن أمريكا، وان تهديده تضاعف عما كان عليه قبل عامين، مشيرا الى انه يأخذ التهديدات الصادرة عن هذا التنظيم على محمل الجد.
المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك