الشعور بالسلطة يؤدي الى الإدمان مثل الكوكايين

متفرقات

الشعور بالسلطة يؤدي الى الإدمان مثل الكوكايين
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584337/

أكدت أبحاث أجراها علماء جامعة لندن البريطانية ان الشعور بالسلطة يؤثر بشكل مباشر على المخ ويشبه الى حد كبير تعاطي الكوكايين، وذلك من خلال إفراز المزيد من هرمون "تستستيرون" مما يولد لدى الإنسان رغبة متزايدة بالشعور بهيمنته، الأمر الذي يؤدي بدوره الى الإدمان على السلطة كالإدمان تماماً على المخدرات.

أكدت أبحاث أجراها علماء جامعة لندن البريطانية ان الشعور بالسلطة يؤثر بشكل مباشر على المخ ويشبه الى حد كبير تعاطي الكوكايين، وذلك من خلال إفراز المزيد من هرمون "تستستيرون" مما يولد لدى الإنسان رغبة متزايدة بالشعور بهيمنته، الأمر الذي يؤدي بدوره الى الإدمان على السلطة كالإدمان تماماً على المخدرات.

ويشير الباحثون من "لندن" الى ان إفرازات كهذه تضاعف معدل مادة الـ "دوبامين"  التي ترافق الإنسان حين شعوره بالتميز أو حصله على تكريم، الأمر الذي يجعل الإنسان يشعر برغبة مستمرة به.

كما يؤكد العلماء ان انعكاس الشعور بالسلطة على الإنسان يشبه انعكاس تأثير الكوكايين، فكلاهما يمنح شعوراً متزايدأً بالرضا عن الذات وبالثقة في النفس ويحفز حالة الانتباه، بالإضافة الى انه يولد خيالات تشعر الشخص بالمزيد من الرضا. لكن ثمة سلبيات ترافقهما مثل نوبات القلق وجنون العظمة.

ويؤثر الشعور بالسلطة  لدى إنسان على علاقته بمحيطه، اذ ان آثار جانبية تصاحب زيادة إفرازمادة الـ "دوبامين"، التي تجعل منه شخصاً متعجرفاً وسريع الغضب ولا يتحلى بالحد الأدنى من الصبر.

ويعتبر العلماء المشرفون على هذه الدراسة ان نتائجها تفسر تصرفات وسلوكيات رؤساء وشخصيات تحتل مواقع قيادية في مجالات عديدة، غالباً ما توصف بأنها سلطوية.

ويرى مهتمون ان هذه الدراسة توصلت الى ما سبق وان توصل له واضعو دساتير الكثير من البلدان في أمريكا وأوروبا، التي تحدد فترة زمنية لرئاسة هذا البلد أوذ ذاك، كي لا يدمن الرئيس على شعوره بالنفوذ والسلطة. وتتعارض هذه الفكرة مع مقولة الفيلسوف الفرنسي بول فاليري "السلطة تفقد روعتها اذا لا يتم التمادي في استغلالها."

أفلام وثائقية