واشنطن وبكين تتفقان على مغادرة الناشط الحقوقي الصيني شين غوانغشينغ إلى الولايات المتحدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584323/

اتفقت واشنطن وبكين مبدئيا على أن يغادر الناشط الحقوقي الصيني الضرير شين غوانغشينغ الى الولايات المتحدة. وكان شين غوانغشينغ قد فر في وقت سابق من منزله حيث كان خاضعا للإقامة الجبرية إلى السفارة الامريكية في بكين.

اتفقت واشنطن وبكين مبدئيا على أن يغادر الناشط الحقوقي الصيني الضرير شين غوانغشينغ الى الولايات المتحدة. ذكرت ذلك وسائل إعلام يابانية يوم 2 مايو/أيار، نقلاً عن مصادر في هونغ كونغ. وكان شين غوانغشينغ قد فر في وقت سابق من منزله حيث كان خاضعا للإقامة الجبرية إلى السفارة الامريكية في بكين.

وانتهت واشنطن من التحضيرات لمنح الناشط وأفراد عائلته الذين لا يزالون إلى حد الآن خاضعين للإقامة الجبرية في المنزل تأشيرات دخول إلى الولايات المتحدة. لكن وسائل الإعلام تقول ان هناك مسائل تقنية لم يتم حلها مع السلطات الصينية.

ويحاول الجانبان تسوية هذه القضية بهدوء، كونها قد تعكر صفو زيارة وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون إلى بكين اليوم. وكان مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي كورت كامبل قد وصل يوم الأحد الى العاصمة الصينية قبل الموعد المحدد. ويعتقد المراقبون أن هذا الأمر يتعلق بضرورة  تسوية مشكلة شين غوانغشينغ. ويبدو أن واشنطن تود حل هذه المشكلة دون أن تلحق ضررا  بالعلاقات مع الصين من جهة، وألا تتهم بتجاهل خروقات حقوق الانسان من جهة اخرى.

وأشارت وسائل إعلام إلى أن شين غوانغشينغ (40 عاما) لم يرغب بالهجرة إلى الولايات المتحدة، إذ اعلن عزمه على "مواصلة كفاحه" في الصين. لكن بحسب المعلومات الاخيرة،  فقد تم إقناعه في نهاية المطاف بالتوجه إلى الولايات المتحدة.

واشتهر الناشط الحقوقي شين غوانغشينغ بكشفه عن خروقات في مجال حقوق الفلاحين والنساء في الأرياف، وخاصة عن عمليات إجهاض قسري في إطار سياسة "الطفل الواحد" التي تمارسها السلطة الصينية. وكان الناشط قبل ذلك قد أمضى في السجن 4 سنوات.

المصدر: وكالات