أمهات يأكلن الحصرم والأبناء يسمنون .. ويدمنون

متفرقات

أمهات يأكلن الحصرم والأبناء يسمنون .. ويدمنون
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584296/

نشرت مؤخرأً نتائج أبحاث تتناول تأثير نمط حياة الأمهات على أطفالهن حديثي الولادة، ومدى انعكاس ذلك على حياتهم مستقبلاً. فبحسب دراسة أمريكية ثبت ان الأمهات اللواتي يعانين من الاكتئاب لأي سبب من الأسباب يقمن بإطعام أبنائهن بشكل مبالغ به، مما يؤدي في المستقبل الى زيادة وزنهم. فيما أثبتت دراسة أخرى ان سهولة الحصول على عقاقير مهدئة للآلام تؤدي الى ولادة طفل مدمن على الأفيون كل 4 ساعات.

نشرت مؤخرأً نتائج أبحاث تتناول تأثير نمط حياة الأمهات على أطفالهن حديثي الولادة، ومدى انعكاس ذلك على حياتهم مستقبلاً. فبحسب دراسة أمريكية ثبت ان الأمهات اللواتي يعانين من الاكتئاب لأي سبب من الأسباب يقمن بإطعام أبنائهن بشكل مبالغ به، مما يؤدي في المستقبل الى زيادة الوزن لديهم.

وقد شملت هذه الدراسة 254 أماً من ذوات الدخل المحدود لا سيما في الشريحة الأكثر فقراً في الولايات المتحدة وهي العائلات المنحدرة من أصول هسبانية (من أمريكا اللاتينية). ووفقاً للدراسة التي أعدتها البروفيسورة كايس تايلور لوكاس من كلية الطب في جامعة نيويورك، فإن "الكآبة منتشرة جداً لدى الأمهات ذوات المداخيل المحدودة، مما يصعّب عملية الالتزام بممارسات مفيدة تجاه الأطفال."

وتضيف لوكاس ان "النتائج التي توصلنا إليها في دراستنا مقلقة جداً لأنها تشير إلى ان الأمهات اللواتي يعانين من الكآبة يتجهن أكثر من غيرهنّ إلى إضافة الحبوب إلى حليب أطفالهنّ، مما قد يزيد من احتمال تعرض هؤلاء للسمنة."

وتؤكد نتائج دراسة أمريكية أخرى ان البلاد تشهد ولادة طفل كل 4 ساعات مدمن على الأفيون. وعزا الطبيب المشرف على هذه الدراسة من جامعة ميتشيغان ستيفان باتريك ذلك الى مضاعفة معدل بيع الأدوية التي تحتوي على مادة الأفيون المخدرة مثل "أوكزيكوتين" و"فيكودين" بـ 4 مرات في السنوات الـ 10 الأخيرة.

ويشير باتريك الى ان ارتفاع معدل بيع هذه الأدوية المخففة للآلام يعود الى استخدامها المفرط بسبب أوجاع مزمنة، خاصة وانه أصبح بالإمكان الحصول عليها بطرق غير شرعية وبدون الحاجة للعودة الى طبيب مختص.