الأهلي المصري تحت الحصار والنيران في مالي

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584260/

تعيش بعثة الأهلي المحاصرة في فندق بمدينة باماكو المالية منذ يوم الأحد 29 أبريل/نيسان، لحظات عصيبة بسبب أزمة انفلات أمني ناتجة عن انقلاب عسكري في البلاد.

تعيش بعثة الأهلي المحاصرة في فندق بمدينة باماكو المالية منذ يوم الأحد 29 أبريل/نيسان، لحظات من الرعب بسبب أزمة انفلات أمني ناتجة عن انقلاب عسكري في البلاد.

واضطرت بعثة نادي الأهلي التي فشلت في العودة الى مصر بعد مباراة الفريق ضد مضيفه الملعب المالي التي خسرها بهدف مقابل لاشيء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال افريقيا، الى البقاء في الفندق بسبب الظروف المناخية السيئة في مالي، لتعيش ليلة "مرعبة" مساء الاثنين بعد اشتباكات دارت بين قوات الرئيس المالي السابق أمادو تومانى ماريكو، وقوات المجلس العسكري المسيطر على مقاليد الأمور في البلاد.

وقالت صحيفة المصري اليوم إن الأحداث بدأت حوالي الساعة الثامنة وعشر دقائق بتوقيت مالي، حيث سمعت أصوات أعيرة نارية كثيفة، وفي نفس التوقيت بدأ تحرك ملحوظ من قوات الجيش المالي بالقرب من الفندق الذي تقيم فيها البعثة الإعلامية، حيث أخذ بعضهم وضع الدفاع بعدما تحصنوا بالمباني المحيطة، وآخرون لجأوا للهجوم، وفي الوقت نفسه ظهرت بعض السيارات تحمل جنوداً مسلحين، حيث تم التأكد من اشتباكات عسكرية ستشتعل.

ومع تزايد حدة الأحداث أصيب الجهاز الفني ولاعبي الفريق بصدمة ورعب، مما دفع المستشار شادي الشرقاوي، القنصل المصري والقائم بأعمال السفير، لطمأنتهم ومطالبتهم بعدم الخروج نهائياً من الفندق، وهو ما دفعهم لإلغاء الخروج لأحد المطاعم لتناول وجبة العشاء والاكتفاء بأكل الفندق.

وأكد القنصل المصري أن السفارة تبحث عن أية حلول لإنهاء الأزمة وإخراج بعثة الأهلي بأمان، لكن الأمور حتى الآن مازالت مجمدة في ظل إغلاق المطار ورفض الخطوط الطيران التونسية القدوم إلى مطار مالي تحسباً لعدم السماح لها بالهبوط .

وكان الأهلي قد أكد حصوله على تأكيد من المجلس العسكري بإمكانية إرسال طائرة حربية إلى مالي من أجل إعادة بعثة الأهلي إلى مصر. وأوضح الشرقاوي: «هناك احتمال بهبوط الطائرة في إحدى الدول القريبة المجاورة لمالي، ولكن تبقى مشكلة نقل البعثة لهذه الدولة.

ولفت الشرقاوي إلى أن أبيدجان قد تكون الأقرب لهبوط الطائرة العسكرية، وينتظر التحدث مع مسؤولين في باماكو للسماح للبعثة باستقلال سيارات لنقلهم إلى أبيدجان. وشهد محيط السفارة المصرية في مالي، إطلاق نار كثيفًا من جانب قوات الرئيس السابق، والمجلس العسكري المسيطر على البلاد، كما سيطر الأخير على مبنى الإذاعة والتلفزيون هناك.

وقال الموقع الرسمي للأهلي إن حالة الجو غير المستقرة التي سادت مدينة باماكو صباح اليوم من أمطار و برق ورعد لا تزال مستمرة .

فيما قال محمود علام مدير عام الأهلي :" الوضع بالفعل صعب جدا والبعثة محاصرة في الفندق هناك".

وتابع " تأخر الوقت يجعلنا عاجزين حاليا عن اتخاذ إجراءات، لكننا نعمل حتى نحل الموقف".

وكشف علام عن أن القنصل المصري كذلك في الفندق حاليا، محاصر مع أفراد البعثة.

و أجرى الكابتن حسن حمدي رئيس النادي اتصالات بالمسؤولين بالمجلس العسكري ووزارة الخارجية للمزيد من الاطمئنان على بعثة النادي الأهلي في مالي وحصل على تأكيد من المجلس العسكري على أن هناك طائرة حربية من الممكن إرسالها للعودة ببعثة النادي الأهلي من مالي وأن المسؤولين ينتظرون تحسن الأحوال الجوية لإرسال الطائرة للعودة بالبعثة.

دوري أبطال اوروبا