مسؤول باليويفا: يورو 2012 لا يمكن نقلها من أوكرانيا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584204/

أكد مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ "يويفا"، أن مباريات كأس الأمم الأوروبية المقبلة "يورو 2012" المقررة في أوكرانيا، لا يمكن نقلها في الفترة القصيرة المتبقية، الى دولة أخرى مثل ألمانيا.

أكد مسؤول بارز في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الـ "يويفا"، أن مباريات كأس الأمم الأوروبية المقبلة "يورو 2012" المقررة في أوكرانيا، لا يمكن نقلها في الفترة القصيرة المتبقية، الى دولة أخرى مثل ألمانيا.

وقال مارتين كالين مدير البطولة بالاتحاد الأوروبي لكرة القدم لصحيفة "سويد دويتشه زيتونج":" إن هذا الأمر لا يندرج ضمن الاحتمالات القائمة".

وأضاف:" لن يكون هناك سوى احتمال واحد، إمكانية التفكير في تأجيل البطولة لعام آخر".

وأكد كالين أن اليويفا يراقب التطورات بشكل يومي، ولكن لا يوجد أي سبب الآن يدعو إلى إجراء تغييرات، وإذا أصبح الوضع خطيراً للغاية، لن تتم إقامة البطولة.

وتواجه أوكرانيا ضغوطاً دولية بسبب المعارضة يوليا تيموشينكو التي تقضي حالياً عقوبة السجن لإدانتها باستغلال النفوذ والإضرار بمصالح أوكرانيا إبان فترة توليها رئاسة وزراء البلاد، وهو ما جرى انتقاده باعتبار أن سجنها تُحركه دوافع سياسية.

كما أن انفجار أربع قنابل في مدينة دنيبروبتروفسك الصناعية شرق أوكرانيا يوم الجمعة الماضي، أدى إلى حدوث مخاوف أمنية.

وجاءت المطالبات الواسعة في ألمانيا بمقاطعة البطولة، لتقود الى اقتراحات بشأن إمكانية نقل المباريات الى مكان آخر.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية، ان بعض الساسة الألمان دعوا الى مقاطعة مباريات يورو 2012 في أوكرانيا، بسبب سجن تيموشينكو، ووفقاً لتقرير في مجلة "دير شبيغيل" فإن المستشارة الألماني أنجيلا ميركيل تدرس عدم حضور المباريات المقامة في أوكرانيا، وتحث وزراءها على السير على النهج نفسه، حتى يتم الإفراج الصحي عن تيموشينكو لتلقي العلاج.

ويقيم المنتخب الألماني في بولندا استعداداً ليورو 2012 التي تنطلق فعالياتها في الفترة ما بين الثامن من شهر يونيو/حزيران والأول من يوليو/تموز المقبلين، وتستضيفها بولندا وأوكرانيا، ولكن المانشافت الألماني يخوض مشواره في دور المجموعات في مدينة لفوف الأوكرانية، حيث يلعب في المجموعة الثانية "مجموعة الموت" الى جانب كل من البرتغال وهولندا والدنمارك، ويستهل مشواره في البطولة بملاقاة البرتغال في التاسع من شهر يونيو/حزيران.