ساركوزي ينوي رفع دعوى ضد صحيفة الكترونية نشرت خبرا عن تمويل القذافي لحملته الانتخابية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584183/

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الإثنين 30 أبريل/نيسان أنه سيرفع دعوى قضائية ضد الصحيفة الإلكترونية "ميديا بارت" لنشرها خبراً مفاده أن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ساهم بتمويل حملته الإنتخابية في العام 2007. من جانبه قال إيدفي بلينيل مدير الصحيفة الالكترونية ان إدارة الموقع مستعدة لمواجهة الدعوى القضائية التي هدد ساركوزي برفعها، وهي ستسلم كافة الوثائق الموجودة بحوزتها بشأن العلاقات بين ساركوزي والنظام الليبي السابق، للقضاء الفرنسي.

أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي يوم الإثنين 30 أبريل/نيسان أنه سيرفع دعوى قضائية ضد الصحيفة الإلكترونية "ميديا بارت" لنشرها خبراً مفاده أن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ساهم بتمويل حملته الإنتخابية في العام 2007.

وقال ساركوزي في حديث لقناة "فرانس 2" إنه سيرفع دعوى ضد "ميديا بارت"، بعد أن نشرت في 28 إبريل/انيسان لجاري خبراً مفاده أن القذافي وافق على تقديم مبلغ 50 مليون يورو لتمويل حملة ساركوزي بالإنتخابات الرئاسية في العام 2007.

وفي حديث تلفزيوني سابق نفى ساركوزي الخبر واتهم الموقع الالكتروني "بالإفتراء" و"التلفيق" عليه، واصفاً إياه بـانه"مؤسسة تجارية في خدمة اليسار".

من جانبه أعلن إيدفي بلينيل مدير الصحيفة الالكترونية ان إدارة الموقع مستعدة لمواجهة الدعوى القضائية التي هدد ساركوزي برفعها، وهي ستسلم كافة الوثائق الموجودة بحوزتها بشأن العلاقات بين ساركوزي والنظام الليبي السابق للقضاء الفرنسي. وأعاد الى الاذهان ان الأشهر الماضية شهدت الكشف عن العديد من الوثائق التي تؤكد الشكوك حول العلاقات المالية بين أشخاص من محيط نيكولا ساركوزي و"الدكتاتور معمر القافي".

وكانت "ميديا بارت" قد نشرت وثيقة يعود تاريخها إلى 10 ديسمبر/كانون الأول من العام 2006 صادرة عن الاستخبارات الليبية تحمل توقيع القائد السابق للاستخبارات الخارجية في ليبيا موسى كوسا الذي يعيش حالياً بمنفاه في الدوحة، تشير إلى أن هذا الأخير أمر رئيس محفظة الاستثمارات الليبية بشير صالح بدفع مبلغ 50 مليون يورو لتمويل حملة ساركوزي الإنتخابية في العام 2007.

ولكن الصحيفة لم توضح ما إذا كان هذا التمويل قد حصل فعلاً.

ونفى كوسا صحة الوثيقة التي نشرها الموقع الفرنسي والتي تحمل توقيعه ووصفها بأنها "مزيفة".

وكان سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي السابق قد طالب الرئيس الفرنسي منذ عام تقريبا بإعادة الأموال التي استلمها من النظام الليبي لتمويل حملته الانتخابية. ووعد سيف الإسلام بكشف وثائق تثبت ذلك، لكنه لم يفعل. وسبق أن أثارت صحف أوروبية عدة، منها "لوموند" الفرنسية و"فايننشال تايمز" البريطانية، مسألة التمويل غير الشرعي لحملة ساركوزي الانتخابية بأموال ليبية، بالاستناد إلى شهادات شخصيات بارزة في نظام القذافي.

وتجدر الإشارة الى ان فرنسا ستشهد بعد أقل من اسبوع الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي سيواجه فيها ساركوزي الاشتراكي فرانسو هولاند الذي جاء في المركز الأول في الجولة الأولى من الانتخابات بحصوله على 28.63% من الأصوات، بينما فاز الرئيس الفرنسي الحالي بـ27.18% من الأصوات الناخبين.

المصدر: وكالتا "يو-بي-أي" + "فرانس برس"