وزير التعليم الاسرائيلي يدعو الى إعادة تجميد البناء في مستوطنات الضفة مقابل استمرارها في القدس

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58418/

دعا وزير التربية والتعليم الاسرائيلي غدعون ساعر الى إعادة تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية لمدة 3 أشهر مقابل أن تعلن إسرائيل علناً استمرار أعمال البناء في القدس، فيما تلتزم الولايات المتحدة بعدم السعي لإطالة مدة التجميد مرة أخرى .

دعا وزير التربية والتعليم الاسرائيلي غدعون ساعر الى  إعادة تجميد البناء في مستوطنات الضفة الغربية لمدة 3 أشهر مقابل  أن تعلن إسرائيل علناً استمرار أعمال البناء في القدس، فيما تلتزم الولايات المتحدة بعدم السعي لإطالة مدة التجميد مرة أخرى .

وقال ساعر وهو عضو في المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية في حديث مع اذاعة "صوت اسرائيل" يوم الاثنين 22 نوفمبر/تشرين الثاني أن هذا الخيار من شأنه تحريك عملية السلام المتوقفة مع الفلسطينيين، مؤكدا على ان حزب الليكود الذي ينتمي اليه يتحمل كافة المترتبات كونه الحزب الحاكم.

من جهة اخرى ذكرت مصادر سياسة ان ديوان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو يسعى الى ترتيب لقاء مع الحاخام المتشدد عوفاديا يوسف الزعيم الروحي لحزب شاس في مسعى لإقناعه بعدم معارضة خطة إعادة تجميد البناء الاستيطاني لـ3 أشهر أخرى . وكان حزب  شاس قد اشترط عدم ايقاف المشاريع الاستيطانية في القدس مقابل عدم معارضته لخطة التجميد في الضفة  لـ3 أشهر أخرى.

هذا وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو قد أعلن الأحد أنه لم يتلق بعد التعهدات الخطية الأمريكية التي تتيح له دعوة حكومته للتصويت على خطة تجميد الاستيطان في الضفة الغربية لمدة 3 أشهر. وقال نتانياهو أمام نواب من حزبه الليكود "لم نتسلم بعد من الأمريكيين الخلاصات الخطية للتعهدات التي قطعت، وإذا حصلنا على هذه النتائج الخطية فسنعرضها على الحكومة، وأنا متأكد من أن أعضاء الحكومة سيوافقون عليها لأنها إيجابية بالنسبة إلى دولة إسرائيل".

وأضاف نتانياهو: "إذا لم نحصل عليها خطيا فلن ندعو الحكومة إلى  البت فيها"، مؤكدا أن التفاهمات الشفوية مع الأمريكيين لم تتضمن تحديد مهلة 3 أشهر لتجديد المحادثات حول ترسيم الحدود المستقبلية للدولة الفلسطينية المقبلة. وقال: "ليس هناك أي طلب في هذا الصدد ولا أي التزام. لن تجري محادثات منفصلة حول الحدود، لكن فقط حول مجمل المسائل الأساسية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية