انطلاق الحملات الدعائية لمرشحي انتخابات الرئاسة في مصر‏

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584157/

انطلقت يوم الاثنين 30 أبريل/نيسان الحملات الدعائية للمرشحين في الانتخابات الرئاسية في مصر، تمهيدا لخوضهم الانتخابات المقررة في 23 مايو/أيار المقبل.

انطلقت يوم الاثنين 30 أبريل/نيسان الحملات الدعائية للمرشحين في الانتخابات الرئاسية في مصر، تمهيدا لخوضهم الانتخابات المقررة في 23 مايو/أيار المقبل.

وبدأت الحملات التي تستمر 21 يوما بعد إعلان اللجنة القضائية العليا للانتخابات رسميا القائمة النهائية لأسماء المرشحين التي تضم 13 مرشحا بينهم الفريق أحمد شفيق آخر رئيس للوزراء في عهد الرئيس السابق حسني مبارك والذي قبلت طعنه في قرار استبعاده.

تجدر الإشارة إلى ان قائمة المرشحين للرئاسة تضم أبو العز الحريري المرشح عن حزب "التحالف الشعبي الاشتراكي"، ومحمد عبد الفتاح فوزي عن حزب الجيل الديمقراطي، وحسام خير الله مرشح حزب السلام الاجتماعي، وعمرو موسي الأمين العام السابق للجامعة الدول العربية، وعبد المنعم أبو الفتوح القيادي السابق في جماعة الاخوان المسلمين، وهشام البسطويسي المرشح عن حزب التجمع، ومحمود حسام الدين رئيس حزب البداية ، ومحمد سليم العوا المفكر الإسلامي والفقيه القانوني،  وأحمد شفيق، وحمدين صباحي الرئيس السابق لحزب الكرامة ، وعبد الله الأشعل المساعد السابق لوزير الخارجية المصري، والمحامي خالد علي، ومحمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لحزب الاخوان المسلمين.

من جانب آخر، حذرت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية كل من يخالف الضوابط والقواعد المنظمة لعملية الدعاية الانتخابية من أنها ستقوم بتطبيق العقوبات سواء على المرشحين أو أنصارههم أو وسائل الإعلام التي ستخرج عن هذه القواعد بالعقوبات التي نصّ عليها القانون.

ومن المقرر أن تتواصل الحملة الدعائية الانتخابية الى ما قبل موعد الاقتراع يومي 23 و24 مايو/ أيار، بنحو 48 ساعة، وبنحو 24 ساعة في حال الإعادة المقررة يومي 16 و17 يونيو/حزيران .

وتحظر قواعد الحملة الانتخابية على وسائل الإعلام نشر أي استطلاعات رأي حول الانتخابات الرئاسية، ما لم تتضمن معلومات كاملة عن الجهة التي قامت بالاستطلاع والجهة التي تولت تمويله والأسئلة التي شملتها مع حرية نشر أو إذاعة هذه الاستطلاعات خلال اليومين السابقين على اليوم المحدد لعملية الاقتراع . وتضمنت المحظورات عدم استخدام المباني والمنشآت ووسائل النقل المملوكة للدولة أو القطاع العام في الدعاية الانتخابية وعدم استخدام المرافق العامة، ودور العبادة والمدارس والجامعات وغيرها من مؤسسات التعليم العامة والخاصة.

المصدر: وكالات

افتتاح أعمال الدورة الـ72 للجمعية العامة