رئيس الوزراء البريطاني ليس أبا مثاليا!

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584093/

أبدت صحف بريطانية قلقها ازاء أطفال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي استأجر لهم مربية جديدة من بعض عاداتها التدخين والشتم.

أبدت صحف بريطانية قلقها ازاء أطفال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي استأجر لهم مربية جديدة من بعض عاداتها التدخين والشتم.

وقد استأجر كاميرون وزوجته سامانتا الاوسترالية سامي سترانج (24 عاما) بعد استعانتهما باحدى الوكالات، وبعد اجراء عدد من الحوارات مع المربية المستقبلية عبر "سكايب".

وتخرجت سترانج في جامعة اوسترالية العام الماضي وهي متخصصة في "تنظيم الفعاليات". وبعد ذلك عملت الفتاة كمساعدة مدير قسم الاعلان والدعاية في شركة تلفزيونية بمدينة ملبورن الاسترالية.

وفي الاستمارة التي ملأتها سامي على احد المواقع الاجتماعية والتي نشرتها احدى الصحف البريطانية أجابت الفتاة على سؤال حول ما ذا تتفوه بكلمات بذيئة بـ"نعم". كما ردت بـ"نعم" على سؤال حول ما اذا تدخن وتتناول الكحول. وعلاوة على ذلك، اعترفت سامي بأنها تقوم أحيانا بعمليات سرقة في المحلات التجارية. ونفت الفتاة ادمانها على المخدرات، الا ان هذا السؤال كان يخص الاشهر الستة الاخيرة فقط.

ورغم ان سامي لا تتمتع بخبرة في تربية الأطفال، بيد أن كاميرون وزوجته أعجبا بالفتاة وقررا استئجارها. وقال ناطق باسم كاميرون ان الاستمارة التي ملأتها الفتاة لم تفقد الزوجين الثقة بالمربية، حيث تحمل ردود الفتاة شيئا من الدعابة ولا تعكس نظرتها الحقيقية الى الحياة.

وهذه ليست المرة الاولى التي تلوم فيها صحف بريطانية موقف كاميرون غير الجدي في تربية أطفاله الذين هم ابنتان نانسي (8 اعوام) وفلورنس (سنة و7 أشهر) وابن اسمه آرثر (6 أعوام). فسبق أن نقلت بعض الصحف ان الأب "غير المتزن" استخدم مؤقتا علبة حذاء كمهد لابنته الصغرى.