برلماني امريكي: الولايات المتحدة تريد ان يتم تغيير النظام في سورية ولكن بشكل سلمي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584068/

قال جيري كونولي العضو في الكونغرس الامريكي في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" ان الولايات المتحدة تريد تغيير النظام في سورية بسبب عدم ثقتها بنظام الرئيس بشار الاسد، ولكنها تفضل ان يتم ذلك بطريقة سلمية.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع جيري كونولي العضو في الكونغرس الامريكي، الذي اكد ان الولايات المتحدة تريد تغيير النظام في سورية بسبب عدم ثقتها بنظام الرئيس بشار الاسد، ولكنها تفضل ان يتم ذلك بطريقة سلمية. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

- هناك الكثير من الانتقاد للولايات المتحدة لما يصفه المراقبون بالمعاييرالمزدوجة لموقف امريكا من الاوضاع في سورية والبحرين، فماذا ترد ؟

- اولا، هناك وضعان مختلفان، هناك عائلة ملكية سنية تحكم بلدا(يقصد البحرين) في مجمله شيعي، وهو بلد صغير ولديه تحالف عسكري قوي مع الغرب ومع الولايات المتحدة، وهو متصل بالمملكة العربية السعودية، وضع مختلف تماما. هنا لا نتحدث عن وضع متناغم، سورية متنوعة وأكبر وليس لديها تحالف عسكري مع الغرب او الولايات المتحدة، ولم يكن لديها، وما زالت في حالة عداء مع جارتها اسرائيل، لذا الوضع مختلف تماما، واراهما كمسألتين مختلفتين. وسؤالك عن هل هناك معايير مزدوجة، لا اعرف ذلك، اعتقد ان الولايات المتحدة تحاول ان تجاري ما يحصل في الربيع العربي، ومعظمه لم يتوقعه احد. لم يتوقع اي خبير ان يحصل هذا، ونحاول ان نتعامل مع الوضع، وان نساعد فيما تقرر شعوب المنطقة مصيرها.

- تحدثت عن الموقف المغاير لجامعة الدول العربية ازاء ليبيا عنه في سورية، هل تعتقد ان موقف الجامعة العربية من سورية هو صدى لما تريده الولايات المتحدة والغرب؟

- هذا السؤال يفترض ان الولايات المتحدة تتحدث بصوت واحد وتعرف ما الذي تريد تحقيقه في سورية، ولكن ما سمعته في هذه الجلسة يظهر ان هذا ليس هو الحال، لان الولايات المتحدة لا تعرف ما هي النتيجة، ولكن نعرف ان الولايات المتحدة تريد تغيير النظام لعدم الثقة بنظام الاسد، ومقاومته للتغيير، لذا وجب تغيير النظام، ولكن ما هو النظام القادم، وهل سيكون هناك مؤسسات ديمقراطية، وهل ستحمى حقوق الاقليات الكثيرة في سورية، وتضمن مشاركتهم ، هذا ما يتم بحثه في مصر ايضا التي كنت فيها قبل فترة وجيزة، لذا هذه ليست امور سهلة بعد انتهاء الثورة بفترة قليلة، واعرف ان هذا وضع صعب.

- ما الذي يعنيه سقوط النظام في سورية للدول المجاورة مثل اسرائيل ولبنان؟

- اعتقد ان هناك اجابات مختلفة لهذا السؤال، اعتقد ان سقوط النظام يعني تأثيرا سوريا اقل في لبنان، وقد يكون ذلك جيدا او سيئا بحسب رؤية كل واحد. اعتقد من ناحيتي انه شيء جيد، وهناك الكثير من العناصر التي تمتعت بحماية سورية لوقت طويل، وقد تنتهي هذه الحماية، وهذا ايضا شيء جيد، خاصة من وجهة نظر الولايات المتحدة، وربما لجهة استقرار لبنان.

أما من وجهة نظر إسرائيل، فالعدو الذي تعرفه، يعطيك الاحساس بالاستقرار. ووجود جار جديد في وضع غير مستقر يخلق الكثير من التكهنات، وبشكل عام معظم الدول تفضل الاستقرار على عدم الاستقرار. ويؤثر هذا بشكل ما ايضا على العملية السلمية في الشرق الاوسط، وقد يمثل هذا فرصا جديدة اذا قررت سورية ان تنضم الى مصر والاردن في عملية السلام وخلق جوار جديد في الشرق الاوسط. لا نعرف الاجابات لكل هذه الاسئلة، سورية غنية بالاختلافات، مثل الفسيفساء. وهل سيكون هذا في مصلحتها، او هل ستحكم الاغلبية وتقمع الاقليات العرقية والدينية والاثنية والثقافية، لا توجد اجابات لهذه الاسئلة.

- ما الذي تريد ان تراه الولايات المتحدة؟

- لا اتحدث باسم الولايات المتحدة، ولكن احد اهدافنا الواضحة هو تغيير النظام. ونفضل ان يتم هذا بشكل سلمي، وان يكون هناك  نظام شامل وان يقود الى مشاركة ديمقراطية من قبل الاقليات والاغلبية، هذه مبادئ ديمقراطية عالمية ليست امريكية فقط، وهذا ما نسعى الى تحقيقه في الدول التي اختبرت الثورات في الربيع العربي.