التسابق للهروب من شبح الهبوط في الدوري الروسي الممتاز لكرة القدم

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/584050/

هبط فريق ُسبارتاك نالتشيك رسميا إلى دوري المظاليم إثر تعادلِه السلبي مع فريقِ كريليا سوفيتوف من دون أهداف ضمن المرحلةِ الحاديةِ والأربعين من الدوري الروسي الممتاز لكرة ِالقدم.

هبط فريق ُسبارتاك نالتشيك رسميا إلى دوري المظاليم إثر تعادلِه السلبي مع فريقِ كريليا سوفيتوف من دون أهداف ضمن المرحلةِ الحاديةِ والأربعين من الدوري الروسي الممتاز لكرة ِالقدم.

وضمن مجموعة ِتحديدِ الهابطين فرض التعادلُ نفسَه أيضا على لقاءيْ روستوف وتيريك وتوم وأمكار في حين فاز كراسنودار على فولغا بهدفين لهدف.

 مجريات المباراة ونتيجتها عكستا قناعة مسبقة لدى فريق نالتشيك، أن مصيره التخلي عن مقعده في الدوري الممتاز، وهذا ماكان. في حين حافظ كريليا سوفيتوف على سجله خاليا من الهزائم للمباراة السابعة على التوالي، وبأربع وأربعين نقطة يحتل حاليا المركز الثالث عشر.

وبتعادله السلبي مع أمكار في أولى باكورة المباريات، أجل فريق توم صدور قرار هبوطه، مستفيدا من نتيجة مباراة كراسنودار وضيفه فولغا التي انتهت بفوز فريق كراسنودار بهدفين لهدف. أربع دقائق من عمر اللقاء مرت قبل أن يعلن موفسيسيان تأجيل البت في مصير فريق توم، بعد أن سجل هدف المباراة الأول في مرمى فولغا المنافس الوحيد والبعيد على ثاني بطاقتي الهبوط، جاء الهدف إثر مراوغة موفسيسيان حارس مرمى فولغا، قبل أن يوجه الكرة لمعانقة الشباك. وفي الدقيقة الرابعة والأربعين عاد موفسيسيان وضاعف النتيجة لفريقه بعد كرة وصلت منطقة فولغا عرضية سددها بيسراه من زاوية صعبة لم يتوقعها الحارس فتابعها وهي تدخل المرمى قبل أن تنتهي دقائق الشوط الأول. وفي الدقيقة الحادية والسبعين من عمر اللقاء قلص أندريه كارياكا الفارق لفولغا إثر ترجمته ركلة جزاء إلى هدف. لكن ذلك لم يكن كافيا للضيوف من أجل تجنب الهزيمة، التي حافظت على موقع فولغا في المركز الرابع عشر بإحدى وأربعين نقطة. في حين رفع كراسنودار رصيده إلى تسع وخمسين نقطة في صدارة هذه المجموعة. وفي مباراة هامشية، حملت عنوان تأدية واجب ليس إلا. استضاف فريق روستوف على ملعبه فريق تيريك، في لقاء كان الحافز الوحيد فيه للفوز، تأمين المركز الحادي عشر. افتتح رومان أداموف التسجيل مبكرا لفريقه روستوف في الدقيقة الثالثة بعد متابعته كرة مرفوعة برأسه مستفيدا من سوء تغطية المدافعين. وبعد الهدف تبادل الفريقان الهجمات وأضاعا عدة فرص قبل أن يعدل غيورغييف النتيجة في الدقيقة التاسعة والثلاثين بعد تسديديه الكرة في الزاوية اليسرى من مرمى روستوف. ليعلن حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.  الشوط الثاني لم يحمل جديدا فانتهت المباراة بالتعادل الذي أوصل تيريك إلى نقطته الخامسة والأربعين وروستوف إلى نقطته الرابعة والأربعين في المركزين الحادي عشر و الثاني عشر على التوالي.