زعماء يهود ينتقدون تصريحات للبابا بنديكتوس السادس عشر في كتابه الجديد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58399/

انتقد زعماء يهود يوم الاحد 21 نوفمبر/تشرين الثاني تصريحات للبابا بنديكتوس السادس عشر وردت في كتابه الجديد، قال فيها ان سلفه ابان الحرب العالمية الثانية البابا بيوس كان رجلا عظيما وصالحا أنقذ من اليهود أكثر ممن أنقذهم اي شخص اخر.

انتقد زعماء يهود يوم الاحد 21 نوفمبر/تشرين الثاني تصريحات للبابا  بنديكتوس السادس عشر وردت في كتابه الجديد، قال فيها ان سلفه ابان الحرب العالمية الثانية البابا بيوس كان رجلا عظيما وصالحا أنقذ من اليهود أكثر ممن أنقذهم اي شخص اخر.

وقال ايلان ستاينبرغ نائب رئيس التجمع الامريكي للناجين من المحرقة النازية وأبنائهم  "ان تعليقات البابا بنديكتوس  تملؤنا ألما وحزنا وتلقي ظلالا من التهديد على العلاقات بين الفاتيكان واليهود"، مشيرا الى ان تأكيد البابا على  أن بيوس أنقذ من اليهود أكثر من أي شخص اخر خلال المحرقة يتناقض بصورة قاطعة مع سجل التاريخ المعروف".

من جهته قال الحاخام ديفيد روزن المدير الدولي لشؤون العلاقات بين الاديان باللجنة اليهودية الامريكية ان المحرقة تمثل أظلم حقبة في تاريخ اليهود وربما في التاريخ الانساني، وأضاف: "كيف يستطيع احد ان يقول ان شخصا فعل كل ما في وسعه في مواجهة مثل هذا الشر ما لم يكن قد جازف بحياته للوقوف في وجهه".

ويذكرالبابا  بنديكتوس السادس عشر في كتابه "نور العالم.. البابا والكنسية وعلامة الازمان" الذي يصدر يوم الثلاثاء ان البابا بيوس فعل ما في وسعه، ولم يحتج على نحو أكثر وضوحا لانه خشي العواقب.  ويقول البابا الحالي عن سلفه  البابا بيوس في مقابلة مع صحفي ألماني: "الامر الحاسم هو ما فعله وما حاول أن يفعله ، وفي هذا الخصوص يتعين علينا حقا في اعتقادي أن نقر بأنه كان أحد الرجال العظام الصالحين وأنه أنقذ من اليهود أكثر ممن أنقذهم أي شخص اخر."

ويتهم كثير من اليهود بيوس الذي شغل منصب البابا بين عامي 1939 و1958 بالتغاضي عن المحرقة النازية. ولكن الفاتيكان يقول انه كان يعمل في تكتم ومن وراء الستار لان الكلام علنا كان من شأنه أن يؤدي الى انتقام النازية  من الكاثوليك واليهود في أوروبا.

وكان البابا بنديكتوس قد قرر في ديسمبر/ كانون الاول الماضي اتخاذ خطوات لتقريب البابا بيوس الثاني عشر من مرتبة القداسة بالاعتراف "بفضائله البطولية"، فيما طالب زعماء يهود بتعليق الاجراءات التي يمكن أن تؤدي الى تطويب بيوس قديسا لحين فتح كل سجلات الفاتيكان من تلك الفترة ودراستها.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك