تقرير أممي يوصي بخفض قوات حفظ السلام في دارفور بسبب تحسن الأمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583976/

أوصى تقرير صادر عن الامم المتحدة يتعلق ببعثة حفظ السلام في اقليم دارفور بغرب السودان بتخفيض عدد الجنود وافراد الشرطة التابعة لقوات حفظ السلام بأكثر من 4000 فرد نتيجة لتحسن الامن في بعض اجزاء المنطقة المضطربة.

أوصى تقرير صادر عن الامم المتحدة يتعلق ببعثة حفظ السلام في اقليم دارفور بغرب السودان بتخفيض عدد الجنود وافراد الشرطة التابعة لقوات حفظ السلام بأكثر من 4000 فرد نتيجة لتحسن الامن في بعض اجزاء المنطقة المضطربة.

وقال ارفيه لادسو وكيل الامين العام للامم المتحدة يوم 26 ابريل/نيسان إن عدد الجنود ينبغي خفضه بمقدار 3260 أو حوالي 16% من العدد المرخص به بينما ينبغي خفض قوة الشرطة بمقدار 770 شرطيا أو حوالي 12%.

واضاف لادسو قائلا "الخفض المقترح في المشاة يرجع بشكل اساسي الى تحسن الامن بمحاذاة الحدود بين دارفور وتشاد وفي اقصى شمال دارفور في اعقاب التقارب بين السودان وكل من تشاد وليبيا".

وقال ان نصف سرايا المشاة ببعثة حفظ السلام سيعاد نشرها "من مناطق تراجع فيها التهديد الامني الى مناطق توتر محتملة ومناطق يرتفع فيها مستوى التهديد"، مؤكدا ان خفض قوة الشرطة ضروري بعد ان ثبت ان دوريات الشرطة تتداخل مع الدوريات العسكرية.

ومضى قائلا ان التخفيضات ستتم على مدى 18 شهرا وستوفر 76.1 مليون دولار من ميزانية البعثة البالغة 1.5 مليار دولار في السنة المالية 2012 ـ 2013.

وقالت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة سوزان رايس التي ترأس مجلس الامن للشهر الحالي انها "لم تلمس اي قلق او انتقاد واسع" بين الاعضاء ردا على التخفيضات المقترحة. ومن المنتظر ان يجدد المجلس التفويض الممنوح لبعثة دارفور ويوافق على التخفيضات بحلول نهاية يوليو/تموز.

وعبر سفير السودان لدى الامم المتحدة دفع الله الحاج علي عثمان عن مساندته للتخفيضات المقترحة في قوة حفظ السلام في درافور، قا ئلا "انها مشجعة جدا. انها تعكس عملية السلام التي جاءت نتيجة لمشاركة حكومة السودان مع اولئك الذين وقعوا اتفاق الدوحة".

المصدر: رويترز