الخارجية الروسية: وزير الخارجية السوداني سيزور موسكو في الاسبوع المقبل

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583942/

ذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس  26 ابريل/نيسان ان وزير الخارجية السوداني علي كرتي سيزور موسكو في الاسبوع المقبل.

ذكر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الروسية الكسندر لوكاشيفيتش يوم الخميس  26 ابريل/نيسان ان وزير الخارجية السوداني علي كرتي سيزور موسكو في الاسبوع المقبل.

وقال لوكاشيفيتش: "ان التوتر بين الخرطوم وجوبا ما زال قائما، وفي هذا الصدد سيزور علي كرتي وزير الخارجية السوداني موسكو في الاسبوع المقبل وسيجري مباحثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف".

وأكد الدبلوماسي الروسي: "ان موقف روسيا حيال الوضع في السودان معروف جيدا، ودافعنا عنه في مجلس الامن الدولي الذي اصدر يوم 12 ابريل/نيسان بيانا صاغ فيه مطالب المجتمع الدولي الى كل من طرفي النزاع في السودان"، مضيفا "ولكن الوضع هناك مازال متوترا".

وفي هذا السياق ناقش ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي مع محمد حسين زروق السفير السوداني لدى موسكو مهام التخفيف من حدة التوتر في العلاقات بين السودان وجنوب السودان.

وجاء في بيان الخارجية الروسية بهذا الصدد ان "الاهتمام الاساسي خلال المناقشات اعير للوضع المتأزم على الحدود بين الدولتين السودانيتين ومهام التخفيف من حدة التوتر في العلاقات بينهما على اساس تطبيق البنود الواردة في بيان رئيس مجلس الامن الدولي الصادر في 12 ابريل/نيسان".

واشير في بيان الخارجية الى انه "نوقشت كذلك المسائل الملحة للعلاقات الروسية السودانية، بما في ذلك دعم الحوار السياسي الفعال حول القضايا الدولية والاقليمية".

وقال بوغدانوف للصحفيين ان المباحثات بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره السوداني ستجري في موسكو يوم 30 ابريل/نيسان الجاري. واشار الى ان "ما يخص الدور الروسي فنحن نبذ جهود الوساطة الفعالة على الساحة الدولية وفي مجلس الامن الدولي".

وشدد مجلس الأمن في بيان صدر يوم 12 ابريل/نيسان على ضرورة وقف الخرطوم للغارات الجوية وسحب جوبا لقواتها من حقل هجليج النفطي.

وجاء في البيان الاممي أن "اعمال العنف الاخيرة تهدد بعودة البلدين الى الحرب الشاملة وازهاق الارواح بصورة مأساوية والى المعاناة وتدمير البنية التحتية وتحطيم الاقتصاد، وهو الامر الذي كافح البلدان طويلا من أجل تجنبه".

كما اصدرت وزارة الخارجية الروسية يوم 18 ابريل/نيسان بيانا اكدت فيه ضرورة تنفيذ بنود بيان رئيس مجلس الامن الدولي الصادر في 12 ابريل/نيسان وبدء سحب قوات جنوب السودان من منطقة هيجليج ، حيث سيسمح هذا بخلق ظروف ملائمة لاستئناف المفاوضات بين الخرطوم وجوبا بهدف ايجاد تسوية مقبولة للمسائل المعلقة، وعدم تدخل أي جانب في الشؤون الداخلية للجانب الاخر،  بما في ذلك الكف عن مساندة المعارضة المسلحة.

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة