قدري جميل: لو رفضت جميع أطياف المعارضة التدخل الأجنبي فلا حواجز لبدء الحوار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583935/

أكد قدري جميل رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير المعارضة السورية، ان المحادثات مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في موسكو كانت ناجحة.

أكد قدري جميل رئيس الجبهة الشعبية للتحرير والتغيير المعارضة السورية، ان المحادثات مع سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي في موسكو كانت ناجحة.

وقال جميل في مؤتمر صحفي جاء عقب لقاءه لافروف يوم 26 ابريل/نيسان" لقد اتفقنا على أنه حان الوقت لبدء العملية السياسية في سورية والحوار بين جميع الاطراف التي لها علاقة بالأزمة" ، مؤكدا أن الجبهة "جاهزة للحوار حتى قبل النظام". واعرب عن سعادته لأن الاطراف تبدي رغبة في الحوار، وان هذا الحوار سيبدأ في المستقبل القريب.

واضاف انه "في حال رفض جميع المعارضين التدخل الأجنبي فلن تكون هناك حواجز لبدء الحوار بين السوريين"، مشيرا في هذا الصدد الى أنه لن يكون هناك حوار مع المجلس الوطني السوري إلا بعد أن يتخلى عن الدعوات للتدخل الخارجي، ولا يمكن ان يكون هناك اي حوار بين السوريين ما دام احدهم يطالب بالتدخل الاجنبي.

واشار الى انه حتى الدول الاجنبية في الوقت الحالي ترفض امكانية التدخل العسكري ضد سورية، لكن بين السوريين انفسهم هناك اشخاص يعولون على هذا الخيار. واكد جميل ان العقوبات الاوروبية والامريكية ضد النظام السوري تضرب في نهاية المطاف الشعب السوري، وانها (العقوبات) تؤثر سلبا على الوضع الاقتصادي السوري وعلى مستوى المعيشة.

واعتبر المعارض ان روسيا والصين لن تسمحا بتمرير مجلس الامن لقرار يجيز التدخل العسكري في سورية في حال فشلت خطة عنان. وجاء هذا في سياق تعليقه على تصريحات السلطات الفرنسية بانه في حال فشلت خطة عنان فان باريس ستطلب من مجلس الامن اتخاذ قرار يجيز التدخل الخارجي في سورية.

محلل سياسي روسي: ليست هناك حاجة الآن للحديث عن اية مهلة لتنفيذ خطة عنان

هذا واعتبر المحلل السياسي في مجلة الحياة الدولية سيرغي فيلاتوف في حديث لقناة "روسيا اليوم" انه "ليست هناك حاجة الآن للحديث عن اية مهلة لتنفيذ خطة عنان لانه في هذه الحال، وان لم يتم تنفيذ الخطة في زمن معين، سيضطر المجتمع الدولي لاتخاذ تدابير معينة".

المصدر: ايتار ـ تاس+انترفاكس

الأزمة اليمنية