سورية.. قتلى في صفوف المدنيين وعناصر الجيش والأمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583901/

قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان انفجارا وقع في مبنى بمدينة حماة يوم 25 ابريل/نيسان  مما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين. من جانبها أوضحت (سانا) أن عبوة ناسفة انفجرت في المبنى خلال تركيبها من قبل إرهابيين ما أدى إلى مقتل 16 شخصا بينهم نساء وأطفال.

قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان انفجارا وقع في مبنى بمدينة حماة يوم 25 ابريل/نيسان  مما أسفر عن مقتل 12 شخصا على الأقل وإصابة عشرات آخرين. في حين اتهمت لجان التنسيق المحلية في سورية قوات الامن بأنها أطلقت صاروخا على المبنى وان 54 شخصا قتلوا بينهم العديد من الاطفال.

وقبل يومين قال نشطاء ان القوات السورية قصفت حيا آخر في حماة مما تسبب في مقتل 20 شخصا على الاقل واصابة اكثر من 60 .

سانا: انفجار مبنى في حماة سببه عبوة ناسفة

من جانبها أوضحت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن عبوة ناسفة انفجرت يوم 25 ابريل/نيسان خلال تركيبها من قبل إرهابيين في منزل يستخدم لإعداد وصناعة العبوات الناسفة في حي مشاع الطيار العشوائي بحماة ما أدى إلى مقتل 16 شخصا بينهم نساء وأطفال وإصابة 12 آخرين وألحق ضررا كبيرا بعدد من المنازل المجاورة لموقع الانفجار.

واضافت سانا ان مسلحين فتحوا النار على حافلة نقل على الطريق العام بين محافظتي حلب وحماة ما أدى إلى سقوط 4 مواطنين واصابة 6 اخرين. واستهدفت مجموعة مسلحة بنيران أسلحتها الرشاشة سيارة إسعاف تابعة لمنظمة الهلال الأحمر العربي السوري خلال قيامها بمهمة إنسانية في مدينة دوما ما أدى الى مقتل أحد المتطوعين وإصابة آخر.

كما تمكنت الجهات المختصة من إحباط محاولة تسلل مجموعة إرهابية مسلحة من تركيا إلى سورية في موقع خربة الجوز التابعة لجسر الشغور بريف إدلب، وتم خلال العملية تصفية أحد المسلحين فيما لاذ باقي أفراد المجموعة بالفرار إلى داخل الأراضي التركية.

وتم تشييع جثامين 7 قتلى من عناصر الجييش وحفظ النظام إلى مثاويهم الأخيرة  استهدفتهم المجموعات الإرهابية المسلحة أثناء تأديتهم لواجبهم الوطني في حمص ودرعا وريف دمشق واللاذقية.

من جانبه اوضح المحلل السياسي حيان سليمان في اتصال مع قناة روسيا اليوم ان المستفيد من عدم تطبيق خطة كوفي عنان هو من يخرق وقف النار، واشار الى ان العصابات المسلحة صعدت من عملياتها ضد الجيش والمدنيين والبنى التحتية في البلاد.

المصدر: رويترز+سانا