رئيس الاركان الروسية: تنفيذ خطط اقامة الدرع الصاروخية للناتو في اوروبا سيزعزع الاستقرار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583884/

قال الجنرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية للصحفيين في اعقاب اجتماع مجلس روسيا - الناتو ببروكسل ان تطوير منظومة الدفاع المضاد للصواريخ قد يزعزع الاستقرار في اوروبا ابتداء من عامي 2017 - 2018.

اعلن الجنرال نيقولاي ماكاروف رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الروسية للصحفيين في اعقاب اجتماع مجلس روسيا - الناتو ببروكسل يوم الاربعاء 25 ابريل/نيسان ان قضية الدفاع الصاروخي لا تزال المشكلة الرئيسية في العلاقات بين روسيا والحلف.

وقال ماكاروف ان "تطوير منظومة الدفاع المضاد للصواريخ التي من المقرر ان تجري على اربع مراحل قد يزعزع استقرار القوات الاستراتيجية الروسية والاستقرار في اوروبا ابتداء من عامي 2017 - 2018".

وذكر الجنرال ان الوفد الروسي اكد للزملاء في الناتو موقف موسكو من الاخطار التي سيشكلها نشر منظومة الدفاع الصاروخي الامريكية في اوروبا على الامن الدولي والعواقب المحتملة. واشار الى ان قضية الدرع الصاروخية جدية بالفعل، وما يمكن ان يساعد على حلها هو المؤتمر الدولي حول الدفاع الصاروخي الذي سيعقد بموسكو يومي 3 - 4 مايو/ايار القادم.

واشار ماكاروف الى ان مؤتمر موسكو سيحضره أكثر من 150 مشاركا من 50 دولة، مضيفا ان جميع الدول الـ 28 الاعضاء في الناتو اكدت استعدادها للمشاركة في المؤتمر.

واكد ماكاروف ان روسيا لا يمكنها  ان تنتظر حتى تشكل المنظومة الامريكية للدفاع الصاروخي خطرا على امنها. واضاف: "نحن سنتخذ اجراءات ما لمواجهة ذلك".

ماكاروف: القرار بشأن ترانزيت قوات الناتو من افغانستان سيتخذ على المستوى السياسي

وفي معرض حديثه عن التعاون بين روسيا والناتو بشأن افغانستان، قال رئيس الاركان الروسية ان اجتماع مجلس روسيا - الناتو ناقش مسألة ترانزيت القوات الدولية والمعدات من افغانستان.

واعتبر ماكاروف ان "هذه هي مسألة سياسية، وسيتم البت فيها هذا العام". واشار الجنرال الروسي ان مسائل تعاون بلاده مع الناتو في مختلف المجالات تصدرت المناقشات التي جرت في بروكسل. وذكر من بين المسائل التي تم بحثها الى جانب افغانستان، امكانيات اجراء مناورات مشتركة وعقد مؤتمر حول قضية ازالة الالغام.

كما تناول النقاش مسائل التعاون في مجال مكافحة القرصنة. وذكر ماكاروف انه من المقرر نصب منظومات الناتو للملاحة والاتصال على سفن القوات البحرية الروسية لغرض تحسين تنسيق الاعمال في هذا المجال، وخاصة في خليج عدن.

المصدر: "انترفاكس"، "نوفوستي"