رئيس هيئة الأركان الاسرائيلية يستبعد أن تكون ايران قد قررت صنع قنبلة نووية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583847/

استبعد رئيس هيئة الأركان العامة الاسرائيلية بيني غانتس أن تكون ايران قد اتخذت قرارا لصنع قنبلة نووية، مؤكدا أنه من وجهة النظر الفنية، تسير طهران خطوة تلو الأخرى في هذا الاتجاه. وفي تقييمه لاحتمال اللجوء الى حل عسكري، قال غانتس ان الخيار العسكري خيار أخير من حيث الوقت، لكنه الأول من حيث فعاليته، واذا لم يتم اتخاذه مأخذ الجد، فلا جدوى له اطلاقا.

استبعد رئيس هيئة الأركان العامة الاسرائيلية بيني غانتس أن تكون ايران قد اتخذت قرارا لصنع قنبلة نووية، مؤكدا أنه من وجهة النظر الفنية، فان طهران تسير خطوة تلو الأخرى في هذا الاتجاه.

وقال غانتس في حديث لصحيفة "هآرتس" الاسرائيلية نشر في عددها الصادر يوم 25 ابريل/نيسان: "يمكن للمرشد الأعلى للثورة الاسلامية اية الله خامنئي توجيه البرنامج النووي الايراني الى صنع قنبلة نووية لو أراد ذلك، لكنه يجب أولا اتخاذ مثل هذا القرار".

وأشار غانتس الى ان "تحول ايران الى دولة نووية سيترك آثاره السلبية على العالم بأسره، وعلى المنطقة بوجه الخصوص، بل وسيفرض قيودا على ايران ذاتها". وتابع قائلا "انا واثق من أن هذه الخطوة (في حال إقدام ايران عليها) ستكون خطأ جسيما، لكنني لا أظن ان خامنئي يريد اتباع هذا الطريق.. أعتقد ان القيادة الايرانية الحالية عقلانية، لكنني موافق مع ان وجود مثل هذا الاحتمال (صنع قنبلة نووية) في منتهى الخطورة، وخاصة في حال استغلال هذه الامكانية من قبل الأصوليين الاسلاميين بنمط تفكيرهم المختلف تماما".

واعتبر رئيس الاركان العامة الاسرائيلية انه "كلما قطعت ايران شوطا أبعد في تطوير برنامجها النووي كلما تفاقمت الأوضاع"، مشددا على ان "العام الحالي حاسم (فيما يخص الملف النووي الايراني)، مع أنه ليس من الضروري أن نحل هذه القضية مع نهاية عام 2012". وأوضح قائلا: "لقد دخلنا المرحلة التي لا بد أن نشهد فيها حدوث شيء ما: اما أن توافق ايران على تحويل برنامجها الى المسار السلمي بالكامل، واما سيكون على المجتمع الدولي وعلينا أيضا فعل شيء".

وفي تقييمه لاحتمال اللجوء الى حل عسكري للقضية الايرانية، قال غانتس ان "الخيار العسكري خيار أخير من حيث الوقت، لكنه الأول من حيث فعاليته.. اذا لم يتم اعتماده جديا، فلا جدوى له اطلاقا، فنستعد لهذا الخيار بشكل جدي، وهذا هو عملي كقائد عسكري".

المصدر: وكالات