بان كي مون قلق من شرعنة 3 مستوطنات.. ونتانياهو لأول مرة يؤيد دولة فلسطينية مترابطة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583835/

أعرب بان كي مون، الامين العام للامم المتحدة عن "قلق شديد" من قرار اسرائيل شرعنة ثلاثة مواقع استيطانية في الضفة الغربية. من جهته أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للمرة الاولى تأييده لان يقيم الفلسطينيون دولة "مترابطة" قائلا ان الدولة الفلسطينية في المستقبل يجب ألا تبدو مثل "الجبن السويسري".

أعرب بان كي مون، الامين العام للامم المتحدة يوم 24 ابريل/نيسان عن "قلقه الشديد" من قرار اسرائيل شرعنة ثلاثة مواقع استيطانية في الضفة الغربية، واصفا القرار بأنه غير شرعي وفقا للقانون الدولي.

وقال مكتب الأمين العام في بيان "يشعر الامين العام بقلق شديد لقرار حكومة اسرائيل الموافقة رسميا على المواقع الثلاثة في الضفة الغربية"، مضيفا "الامين العام يجدد القول بأن كل النشاط الاستيطاني غير مشروع وفقا للقانون الدولي.. وانه يتناقض مع تعهدات اسرائيل بموجب خارطة الطريق والنداءات المتكررة من الرباعية الدولية لكي تمتنع عن الاستفزازات".

وأقيمت المواقع الاستيطانية الثلاثة، بروخين وسنسانا وريحالي، على أرض اعتبرتها اسرائيل "مملوكة للدولة" في الضفة الغربية. ويعيش نحو 350 مستوطنا في بروخين و240 في ريحالي وكلاهما في الجزء الشمالي من الضفة الغربية في حين أن سنسانا التي يسكنها 240 مستوطنا تقع الى الجنوب.

نتانياهو: الدولة الفلسطينية لا يجوز ان تكون كـ"الجبن السويسري"

من جهته أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للمرة الاولى تأييده لان يقيم الفلسطينيون دولة "مترابطة" قائلا ان الدولة الفلسطينية في المستقبل يجب ألا تبدو مثل "الجبن السويسري". جاء كلامه بعد موافقة لجنة وزارية على منح وضع قانوني لثلاثة مواقع استيطانية اسرائيلية اقيمت بدون ترخيص في الضفة الغربية المحتلة.

وأجاب نتانياهو بـ"نعم" خلال مقابلة مع محطة تلفزيون "سي ان ان" على سؤال ان كان يوافق على اعتقاد الفلسطينيين بوجوب أن تكون دولتهم مترابطة، مضيفا "ليس مثل الجبن السويسري..لا"، مشيرا في ذلك الى قلق الفلسطينيين من ان الدولة التي يسعون اليها ستتألف من جيوب من القرى والبلدات محاطة بمستوطنات اسرائيلية.

وكان نتانياهو قال في السابق ان اسرائيل ستكون "سخية بشأن حجم" دولة فلسطينية في المستقبل.

هذا وقال حسام زملط ممثل مفوضية العلاقات الدولية في حركة "فتح" لـ"روسيا اليوم" ان امكانية اقامة دولة فلسطينية ذات سيادة تصعب يوما بعد الآخر. وأضاف في تعليقه على تصريحات نتانياهو: "في تقديرنا، ضل السيد نتانياهو اليوم يتحدث للمجتمع الدولي والولايات المتحدة الامريكية في حملة علاقات عامة ليس لها اي صلة بالواقع على الارض في الحقيقة". وأكد المسؤول الفلسطيني ان نتانياهو "ماض في الذهاب نحو  قتل أية امكانية للوصل الى حل الدولتين".

المزيد من التفاصيل في المكالمة الهاتفية:

من جانبه قال المحلل السياسي الاسرائيلي بنحاس عنبري في اتصال هاتفي بقناة "روسيا اليوم" انه لا يرى تناقضا بين اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو عن تأييده لدولة فلسطينية مترابطة وقرار السلطات الاسرائيلية بمنح وضع قانوني لثلاث مستوطنات اسرائيلية اقيمت بدون ترخيص في الضفة الغربية المحتلة.

واوضح المحلل ان الموقف الاسرائيلي من حل الدولتين لا يقضي بان يتم اقامة الدولة الفلسطينية بحدود عام 1967 ويطالب بتصحيح مسار الحدود.

المصدر: رويترز