لافروف: الانسحاب من افغانستان يجب أن يقرن بجاهزية كابل للسيطرة على الوضع الامني

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583786/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان يجب أن يكون مرهونا بجاهزية السلطات الافغانية للسيطرة على الوضع الامني في البلاد.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان انسحاب القوات الاجنبية من افغانستان المقرر اتمامه في عام 2014 يجب أن يكون مرهونا بجاهزية السلطات الافغانية للسيطرة على الوضع الامني في البلاد. جاء هذا التصريح في مؤتمر صحفي عقده الوزير الروسي بالعاصمة الطاجيكية دوشنبه يوم 24 ابريل/نيسان، وذلك على هامش مباحثات أجراها مع الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمان ونظيره الطاجيكي حمرخان ظريفي.

وأوضح لافروف قائلا: "يجب أن تتوقف وتائر سحب القوات الاجنبية من افغانستان على الوضع الامني الواقعي ومدى جاهزية أفغانستان للسيطرة على هذا الوضع". واشار لافروف الى ان كابل على ما يبدو ليست مستعدة لذلك "للاسف الشديد".

وأكد الوزير الروسي ان موسكو معنية بالتعاون بين منظمة معاهدة الامن الجماعي وقوات الإيساف تحت قيادة حلف الناتو.

هذا وتناولت مباحثات لافروف في دوشنبه مسائل التعاون السياسي الاقتصادي العسكري بين روسيا وطاجكستان، فضلا عن بحث الأوضاع في أفغانستان والقضايا الدولية الراهنة.

خبير في الشؤون الافغانية: ان ابقى الناتو على قواعد عسكرية فان ذلك قد يؤدي الى حرب اهلية

هذا ورأى الخبير في الشؤون الأفغانية اوليغ كولاكوف أن ليس لحركة طالبان الأفغانية أفق في المستقبل السياسي لهذا البلد، مستبعدا في مقابلة مع "روسيا اليوم" توجيه ضربة عسكرية للمنشات النووية الايرانية.

وقال كولاكوف انه "انطلاقا من ما يحدث في افغانستان اعتقد ان الناتو جاد في اخراج قواته من هذا البلد، ولكن ان ابقى الحلف على قواعد عسكرية فسعني ذلك عدم خروج القوات العسكرية من افغانستان ما سيشكل حساسية عند المعارضة الافغانية التي تناضل من اجل الاستقلال وهذا قد يؤدي الى حرب اهلية مجددا".

واعتبر ان "حركة طالبان لا تملك ارضية شعبية في هذا البلد".

فيسبوك 12مليون