خبير سياسي: توزيع الاصوات في الجولة الثانية من الانتخابات الفرنسية سيكون لصالح اليسار

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583749/

قال ارنو دوبيان مدير المركز الروسي الفرنسي بموسكو في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" انه يتوقع ان يفوز المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند في الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية الفرنسية.

اجرت قناة "روسيا اليوم" مقابلة مع ارنو دوبيان مدير المركز الروسي الفرنسي بموسكو. وقد جاء في المقابلة ما يلي:

- كيف تقيمون نتائج الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية الفرنسية؟ وما الذي يفسر نسبة الأصوات العالية لمارين لوبين؟

- كانت نتائج الدورة الأولى للانتخابات الرئاسية في فرنسا منتظرة بحسب الإستطلاعات الأخيرة، التي توقعت 30% من الأصوات لفرانسوا هولاند وأقل من هذه النسبة بقليل لنيكولا ساركوزي. وهذا الأمر حصل بفارق صغير مع ما حصل عليه  المرشحان. أما فيما يتعلق باستطلاعات الرأي العام حول مارين لوبين فالنتيجة تفوق ما كان متوقعا من 15% إلى 18%. وهذه النتيجة كبيرة وتفوق ما حصل عليه والدها في عام 2002. يجب ألا ننسى أن نسبة المشاركة في هذه الانتخابات كانت قوية جدا. أما ميلونشو وبيرو فنتائجهما ضئيلة جدا بالمقارنة مع نتائج استطلاعات الرأي. لكن التقيمات لم تتداخل فيما بينها، ذلك لأن التغييرات تمت من داخل المجموعات، حيث أنه لم يكن هناك تطور من جهة اليمين واليسار، بل كان هناك تقلب بين ميلونشون وإيفا جولي وهولاند، ويمينا بين ساركوزي ولوبين. لكن إجمالا نتائج اليمين واليسار والوسط هي ثابتة، مما يؤكد للمراقبين الرؤية الواضحة لنتائج الدورة الثانية.

- حسب استطلاعات الرأي العام، يتوقع ان يحقق فرانسوا هولاند نجاحا كاسحا. برأيكم إلى أي حد تعتبر هذه التوقعات صحيحة؟ وما هي الأمور التي لم يركز عليها ساركوزي اهتمامه خلال حملته الانتخابية؟

- فيما يخص الدورة الثانية، يجب أن نكون حذرين، لأنه يمكن أن تكون هناك أحداث تشبه أحداث تولوز، او عمل إرهابي أو أمور أخرى. حاليا، كل الإحصائيات واستطلاعات الرأي العام تظهر الفوز السهل لفرانسوا هولاند في الدورة الثانية بنتيجة 53 أو 58%. أما بالنسبة لعملية إعادة توجيه الأصوات فمؤكدة بالنسبة لليسار، يعني أن ناخبي ميلونشون وجولي سيصوتون لهولاند بنسبة 80 - 90%، لأن هناك قناعة قوية ضد ساركوزي. بالمقابل فساركوزي ستكون لديه مشكلة حقيقية فيما يتعلق بالحصول على أصوات لصالحه.

- وأين ستذهب أصوات ناخبي مارين لوبين؟

- أتوقع أن يدلي 60% بأصواتهم لساركوزي، و20% سيمنحون أصواتهم لهولاند، أما الـ 20% الباقون، فبرأيي سيمتنعون عن التصويت. وهناك شك كبير في أن يطرأ أي تغيير، خصوصا وأن السيدة لوبين لن توجه الناخبين للتصويت لصالح ساركوزي، لأنها تعتبر انها في موقعها الحالي وخلال السنوات المقبلة ستكون المعارضة الرئيسية.

- فيما يتعلق بالسياسة الخارجية الفرنسية في حال فوز هولاند، كيف سيتم التعامل مع الملف السوري؟ وكيف سيكون شكل العلاقة بين فرنسا والدول العربية وشمال إفريقيا؟ وكيف سيتخلص هولاند من إرث ساركوزي؟

- من الصعب التوقع، لكن بالنسبة للملف السوري فلن يكون هناك تغيير كبير، لأن موقف فرنسا واضح منذ مدة طويلة. فرنسا كانت دائما لديها مشكلات مع نظام الأسد الأب والإبن. ومن هذا المنطلق ليس هناك داخل الحزب الاشتراكي توجه آخر. فيما يخص سياسة فرنسا تجاه بلدان شمال إفريقيا، فستكون لدى فرانسوا هولاند رغبة في التخلص من إرث ساركوزي، على الأقل في تونس ومصر، حيث سيحاول إظهار روح المودة، وليس عبر إملاء شرط الديمقراطية، وسيكون هناك دون شك قلق من تطور بعض الأحداث، على سبيل المثال في مصر، حيث يلوح في الأفق نظام لا علاقة له بالديمقراطية. وخلاصة القول، أن سياسة فرنسا الخارجية ستستمر، وستركز جهودها على الحفاظ على مواقفها، وهذا يعود لأسباب اقتصادية وسياسية، وأخرى تتعلق بالمهاجرين.