الاتحاد الأوربي يؤجل لشهر واحد البت في فرض الحظر التام على توريدات النفط الايراني

أخبار العالم

الاتحاد الأوربي يؤجل لشهر واحد البت في فرض الحظر التام على توريدات النفط الايراني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583721/

قرر مجلس الاتحاد الاوربي تاجيل اتخاذ قراره بفرض حصار نفطي على ايران (و الذي من المزمع ان يدخل حيز التنفيذ منذ الاول من تموز/يوليو) حتى نهاية الشهر القادم. و افاد مصدر دبلوماسي رفيع المستوى بان ايطاليا و اليونان اصرتا على تاجيل اتخاذ القرار لخوفهما من ان الحصار قد يؤدي الى رفع مصاريفهما على توفير الطاقة.

أجل وزراء خارجية الاتحاد الاوربي في لقائهم في لوكسمبورغ اليوم 23 أبريل/نيسان اتخاذ قرار بصدد فرض حظر على توريدات النفط من ايران (الذي كان يجب ان يسري ابتداء من 1 يوليو/تموز) الى  نهاية مايو/أيار. وكان من المخطط ان يبت في القرار المعني في اللقاء الوزاري الحالي.

وافاد دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى ان التأجيل جاء بطلب من ايطاليا واليونان لخشيتهما من ان يؤدي الحظر لتوريدات النفط الايراني الى زيادة نفقاتهما الخاصة بتلبية حاجات الطاقة. وهو ما سيزيد "الطين بلة" في اعاقة تنفيذهما للبرامج التقشفية الصارمة في مجال نفقات الميزانية، الامر الذي يحرم هذين البلدين من المناورة لشراء موارد طاقة اضافية.

وتجدر الاشارة الى ان 20% من النفط الايراني تستورده بلدان الاتحاد الأوربي واكبر مشتريه اليونان وإيطاليا وإسبانيا. ويجري نقل النفط بواسطة ناقلات عبر البحر.

هذا وقد اتخذ القرار حول فرض الحظر على توريدات النفط الايراني في 23 يناير/كانون الثاني إلا ان الحظر مس توقيع العقود الجديدة فقط، أما ما يتعلق بالعقود القائمة لتوريدات الذهب الأسود من ايران الى أوربا فقد أجل الاتحاد الأوربي وقف العمل بها الى 1 يوليو/تموز عام 2012 لكنه انصاع لضغط بلدان جنوب أوربا من اجل تعديل هذا القرار لينص على لزوم مناقشة الوضع حول ايران ووقف العمل بالعقود القائمة في اجتماع مجلس الاتحاد الاوربي في أبريل/نيسان. و كانت هذه الخطوة في يناير تبدو اجراء شكليا صرفا إلا انه تبين الآن ان البلدان المستوردة للنفط الايراني غير مستعدة لتأكيد استعدادها التخلي عنه.

ولا يستبعد ان تكون اثينا وروما تحاولان كسب الوقت حتى انعقاد الجولة الجديدة للمفاوضات بين ايران والسداسي الدوليين في بغداد يوم 23 مايو/أيار. واذا تكلل هذا اللقاء بنجاح سيشكل ذلك سببا دامغا لتأجيل أو تجميد فرض الحظر على التوريدات والمحافظة على مسارات نقل النفط التقليدية.