الخرطوم تعلن مقتل 1200 من جنود جنوب السودان.. وتجدد قصف المناطق الحدودية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583716/

أغارت طائرات حربية سودانية على مدينة بنتيو الحدودية في جنوب السودان، مما اسفر عن سقوط قتيل واصابة ثلاثة مدنيين بجروح على الاقل. يأتي هذا التصعيد بعد اعلان جيش جنوب السودان الانسحاب من منطقة هجليج على الحدود بين البلدين، بينما أكدت الخرطوم مقتل 1200 من عناصر جيش جنوب السودان في المواجهات مع القوات الحكومية.

أغارت طائرات حربية سودانية صباح الاثنين 23 ابريل/نيسان على مدينة بنتيو الحدودية في جنوب السودان، مما اسفر عن سقوط قتيل واصابة ثلاثة مدنيين بجروح على الاقل.

وذكرت وكالة "فرانس برس" ان انفجارات عنيفة هزت المدينة حيث استهدفت المقاتلات جسرا استراتيجيا على طريق بين بنتيو والحدود مع السودان واحدى الاسواق المحلية، مما أدى الى مقتل طفل.

وصرح ماك بول المدير المساعد للاستخبارات في جنوب السودان انه ارسل فريق للتحقق من عدد القتلى في هذه الهجمات التي وصفها بأنها "تصعيد خطير وانتهاك لاراضي جنوب السودان.. واستفزاز واضح".

يأتي هذا التصعيد بعد اعلان جيش جنوب السودان الاحد الانسحاب الكامل من منطقة هجليج النفطية المتنازع عليها والتي تقع على الحدود بين البلدين، بينما أكدت الخرطوم مقتل 1200 من عناصر جيش جنوب السودان في المواجهات مع الجنود الحكوميين.

وصرح قائد القوات السودانية في هجليج كمال معروف اليوم الاثنين للصحفيين خلال زيارة الى المنطقة ان "عدد القتلى في صفوف جيش جنوب السودان بلغ 1200 جندي"، بينما كانت الحصيلة الاولية تشير الى ان خسائر جوبا بلغت 400 جندي.

هذا وقد عزت السلطات في جوبا انسحاب قواتها من المنطقة التي سيطرت عليها في 10 ابريل/نيسان بعد طرد الجيش السوداني منها، عزتها الى ضرورة تفادي نشوب حرب مع الخرطوم.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية