باحث روسي: المعارضة في الخارج قد تكون المستفيد الأكبر من فشل مهمة عنان في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583546/

أعرب الخبير في مركز الدراسات العربية لدى معهد الاستشراق الروسي ألكسندر ديمتشينكو عن اعتقاده بأن المستفيد الأكبر من فشل خطة كوفي عنان في سورية قد يكون المعارضة السورية في الخارج.

أعرب الخبير في مركز الدراسات العربية لدى معهد الاستشراق الروسي ألكسندر ديمتشينكو عن اعتقاده بأن المستفيد الأكبر من فشل خطة كوفي عنان في سورية قد يكون المعارضة السورية في الخارج.

وفي مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" في 20 أبريل/نيسان أشار ديمتشينكو إلى أن المعارضة في الخارج اختارت العنف أسلوبا أساسيا لتحقيق أهدافها وهي تعول على التدخل الأجنبي من أجل إسقاط نظام بشار الأسد.

وأضاف الخبير أن خطة عنان تمنع المتشددين من المعارضة من النشاط بحرية، ولذلك فإنهم يحاولون تسويد سمعة الحكومة السورية عن طريق تنظيم "مسيرات مليونية" أو تصعيد التوتر بوسائل أخرى لإظهار النظام كأنه لا يلتزم بوقف إطلاق النار.

واعترف بأنه لا يوجد أي تفاهم وثقة في العلاقات بين دمشق والمعارضة، حتى الفصائل الداخلية منها.

وأكد ديمتشينكو على ضرورة زيادة عدد المراقبين الدوليين في سورية حتى 300 كما اقترح ذلك المبعوث الأممي العربي الخاص كوفي عنان، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن اقتراحات بعض الخبراء الأمريكيين بزيادة هذا العدد حتى زهاء 2000 شخص، وهو تقريبا نفس عدد المراقبين الدوليين في إقليم كوسوفو عام 1998، مثيرة للقلق لأن بعثة المراقبة في هذه الحالة ستكون أشبه ببعثة حفظ السلام.

كما شدد على أهمية عدم السماح بتفسير قرارات مجلس الأمن الدولي حول سورية بشكل فضفاض.