توافد الآلاف إلى ميدان التحرير في جمعة "تقرير المصير"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583518/

بدأ آلاف المتظاهرين من مختلف القوى السياسية بالتوافد على ميدان التحرير وسط القاهرة الجمعة 20 أبريل/ نيسان، للمشاركة في مظاهرة اطلق عليها جمعة "إنقاذ الثورة وتقرير المصير".

بدأ آلاف المتظاهرين من مختلف القوى السياسية بالتوافد على ميدان التحرير وسط القاهرة صباح الجمعة 20 أبريل/ نيسان، للمشاركة في مليونية اطلق عليها جمعة "إنقاذ الثورة وتقرير المصير".

ويطالب المتظاهرون بعدة مطالب اهمها الإفراج عن المعتقلين السياسيين، ومنع محاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري، وتعديل المادة 28 من الإعلان الدستوري، والتوافق حول الجمعية التأسيسية للدستور لتمثل كافة أطياف الشعب، ومنع ترشح "فلول النظام السابق" لرئاسة الجمهورية، و"تطهير الجهاز الإداري من فلول النظام السابق".

وأفتتحت القوى السياسية عدة منصات في أنحاء متفرقة من الميدان، أبرزها منصة "ائتلاف شباب الثورة"، وأنصار حازم صلاح أبو إسماعيل المرشح السلفي الذي استبعد من السباق الرئاسي، ومنصة جماعة الإخوان المسلمين، ومنصة حركة "6 أبريل."

ومن جانبه صرح محمد عبد الله مسؤول العمل الجماهيري في حركة " 6 أبريل" المصرية، بأن الحركة تنسق مع باقي المشاركين في المليونية لتوحيد المطالب والشعارات المرفوعة من خلال منصة واحدة للجميع.

وأغلقت اللجان الشعبية مداخل ميدان التحرير أمام السيارات وانتشرت العديد من اللافتات التي تمثل الحركات والقوى السياسية المشاركة، بينما دعت جهات سلفية كافة القوى إلى الالتزام بضبط النفس.

التفاصيل في تعليق مراسلة "روسيا اليوم" في القاهرة

ناشط سياسي مصري: الإخوان المسلمون انتهازيون وقد طرد ممثلوها من المنصة خلال المظاهرة

وقال تامر القاضي الناشط السياسي من القاهرة في حديث لقناة "روسيا اليوم" إن جماعة الإخوان المسلمين عادت إلى الميدان بعد أن كانت قد عقدت صفقة مع المجلس العسكري لكن مصالحها تصادمت مع مصالح الحكم العسكري في المرحلة الأخيرة. وأشار إلى أن ممثلين عن الجماعة طردوا من المنصة خلال المظاهرة المليونية في ميدان التحرير اليوم الجمعة.

محلل سياسي مصري: الميدان تميز بحضور مكثف للتيارات الاسلامية

قال  الصحفي والمحلل السياسي المصري يوسف شعبان في حديث مع قناة "روسيا اليوم" إن الاعداد الكبيرة التي حضرت ميدان التحرير اليوم تذكرنا بالايام الاولى للثورة المصرية، واوضح أن الاخوان المسلمين والسلفيين، إلى جانب شباب 6 ابريل والائتلافات الثورية المختلفة نجحت في تنظيم مظاهرات بهذا العدد الكبير، لافتا إلى أن الميدان تميز بحضور مكثف للتيارات الاسلامية. وفي تعليقه على التزام المجلس العسكري الصمت، رغم تشكيك البعض في مدى مصداقيته بشأن تسليم السلطة في موعدها، قال شعبان إنه لا مبرر لمثل هذا التشكيك، لان العسكري وعد بتسليم السلطة في 30 يونيو/حزيران المقبل ولذلك التشكيك هو استباق للاحداث.