عشرات القتلى والجرحى في انفجارات بعدد من المدن العراقية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583419/

قتل 35 شخصا على الاقل بينهم عناصر في الشرطة والجيش واصيب نحو 120 بجروح في هجمات متفرقة الخميس 19 أبريل/نيسان، استهدفت العاصمة العراقية بغداد ومدن كركوك وسامراء والرمادي وبعقوبة وغيرها، وفقا لما اعلنته مصادر امنية وطبية.

قتل 35 شخصا على الاقل بينهم عناصر في الشرطة والجيش واصيب نحو 120 بجروح في هجمات متفرقة الخميس 19 أبريل/نيسان، استهدفت العاصمة العراقية بغداد ومدن كركوك وسامراء والرمادي وبعقوبة وغيرها، وفقا لما اعلنته مصادر امنية وطبية. واوضحت المصادر ان التفجيرات التي وقعت في 6 محافظات عراقية شملت 30 هجوما بينها 14 سيارة مفخخة و12 عبوة ناسفة وثلاث هجمات انتحارية.

وقال مصدر في وزارة الداخلية ان "17 شخصا قتلوا في بغداد ومحيطها واصيب 63 بجروح في سلسلة الانفجارات ". واستهدف هجوم بسيارة مفخخة موكب وزير الصحة. واكد مصدر في وزارة الصحة لـ"فرانس برس" ان "الوزير بصحة جيدة". وقد ادى الهجوم الى اصابة 5 اشخاص من حمايته بجروح بينما ذكر مصدر في وزارة الداخلية ان مدنيين قتلا في الهجوم.

وقتل 3 من عناصر الصحوة واصيب 6 بجروح في هجومين بسيارتين مفخختين استهدفا نقطتين تفتيش للصحوة وسط مدينة سامراء"، وفقا لمقدم في شرطة سامراء وقائد صحوة المدينة مجيد عبد الله.

وقال سرحد قادر مدير شرطة الاقضية والنواحي في كركوك ان مسلحين استهدفوا قرية شمال غرب كركوك بست عبوات ناسفة ما ادى الى مقتل 5 اشخاص بينهم ضابط في الجيش واصابة 6  بجروح. كما استهدفت سيارة مفخخة موكب عميد في شرطة كركوك ما ادى الى مقتل شرطيين واصابة 15 شرطيا ومدنيا بجروح، وفقا لمصدر امني رفيع المستوى.

واستهدفت سيارة مفخخة اخرى في حي الضباط وسط كركوك، منزل مدير عام هيئة الاستثمار صلاح عبد الرحيم البزاز، ما ادى الى مقتل شرطيين واصابة ثلاثة اخرين بجروح، بحسب المصدر الامني ذاته.

وانفجرت سيارة مففخة في وسط بعقوبة ما ادى الى مقتل عنصرين في الشرطة واصابة شرطيين آخرين بجروح، كما قتل شرطي بنيران مسلحين مجهولين في المنصورية شمال بعقوبة، فيما اصيب 6 اشخاص بجروح بانفجار عبوتين ناسفتين في شمال وغرب بعقوبة، وفقا لمقدم في الجيش العراقي ومصدر طبي في مستشفى بعقوبة.

وقتل شخص واصيب تسعة بجروح بينهم 4 من عناصر الشرطة في انفجار سيارتين مففختين استهدفتا دورية للشرطة وسط الرمادي غرب العراق.

المزيد من التفاصيل في تعليق مراسل "روسيا اليوم" في بغداد

 المصدر: "فرانس برس" + "روسيا اليوم"

الأزمة اليمنية