محلل باكستاني: هجمات طالبان تؤكد فشل الإدارة الأمريكية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583384/

أكد المحلل السياسي الباكستاني معين بيرزاده في مقابلة مع "روسيا اليوم" أن سلسلة الهجمات التي شنها مسلحون يوم الأحد 15 ابريل/نيسان الجاري، على عدد من المؤسسات الحكومية والبعثات الدبلوماسية في كابل أثبتت فشل الإدارة الأمريكية بعد 10 أعوام من احتلالها لأفغانستان، ووصف بيرزاده الحجج التي تقدمها واشنطن عن علاقة شبكة حقاني بالاستخبارات الباكستانية بالواهية.

أكد المحلل السياسي الباكستاني معين بيرزاده في مقابلة مع "روسيا اليوم" أن سلسلة الهجمات التي شنها مسلحون يوم الأحد 15 ابريل/نيسان الجاري، على عدد من المؤسسات الحكومية والبعثات الدبلوماسية في كابل أثبتت فشل الإدارة الأمريكية بعد 10 أعوام من احتلالها لأفغانستان، ووصف بيرزاده الحجج التي تقدمها واشنطن عن علاقة شبكة حقاني بالاستخبارات الباكستانية بالواهية.

وفي ما يلي نص القابلة

س - مازالت احداث كابل تلقي بظلالها على الجارة باكستان، ماهي تداعيات هذه الاحداث على المنطقة بشكل عام؟

ج - أعتقد أن الاستخبارات الباكستانية وباكستان لديهما حجة ملائمة جدا لفشل الإدارة الأمريكية في أفغانستان. نحن نتذكر ما حصل العام الماضي في شهر سبتمبر عندما قام اثنان او ثلاثة من عناصر طالبان باللجوء الى مبنى تحت الانشاء ومهاجمة المجمع الخارجي للسفارة الامريكية وقد وصل رد الفعل الامريكي الى مستوى مايك مولن الذي أعلن أن شبكة حقاني المسؤولة عن تلك الهجمة تعتبر ذراعا للاستخبارات الباكستانية، من دون ان يمتلك الامريكيون او المجتمع الدولي او الهند ادلة دامغة تثبت العلاقة بين الشبكة والاستخبارات الباكستانية، وكذلك يجب علينا عدم نسيان ان كابل تبعد عن الحدود الباكستانية مسافة تزيد عن الثلاث ساعات بالسيارة وكذلك فإن مثل هذه الاحداث تحصل في الاقاليم الخاضعة لسيطرة القوات الافغانية والامريكية والذين يستطيعون مهاجمة قرى صغيرة، كما حصل في سلالة قرب الحدود الافغانية فإن حجة أن هؤلاء المهاجمين الذين قاموا بهجومهم لمدة تسع عشرة ساعة على السفارات الالمانية والبريطانية والتركية والفنادق، وعلى بعد ساعات من الحدود الباكستانية قد قدموا من باكستان تبدو واهية وضعيفة، وهذا الامر يخص ايضا ما جاء في عملية سبتمبر من أن ثلاثة عناصر يقومون بهجوم لمدة 18 ساعة متواصلة.

س – قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم حركة طالبان بأنهم قاموا باعداد كبير للعملية، والبعض يقول بأنها فشل استخباراتي من قبل الناتو وافغانستان. هل تتفق مع هذه النظرية؟

ج - بالتأكيد.. مثل هذا الهجوم المنسق لمدة 18 ساعة وعن طريق أنواع عدة من الاسلحة والصواريخ التي استطاعوا تهريبها الى المنطقة الخضراء يؤكد فشل الاستخبارات، وأن هناك مساعدة من الداخل خصوصا من الجيش الافغاني، بالاضافة إلى ما حصل مع نائب الرئيس خليلي والمحاولات الفاشلة لاغتياله.

س – هل تعتقد بعد احداث كابل ان محاولا ت التقرب من طالبان لجلبهم لطاولة المفاوضات ستتأثر؟

ج - اعتقد ان محادثات الدوحة التي بدأتها أمريكا قبل بضعة أشهر، وحتى قبل أسابيع قليلة، حصل فيها بعض الركود الذي استغربه نظرا إلى أن هناك مؤتمرا حاشدا سيعقده الناتو اوائل الشهر المقبل في شيكاغو. واذا كان انخراط طالبان في عملية المفاوضات قد اثمر، فإنه كان يجب ان يثمر من قبل على مايبدو، ولكن الذي اراه أن تلك المحادثات قد توقفت حاليا وهم يرغبون بعملية يوم الاحد ان يؤثروا على المحادثات اذ انني اعتقد انها رسالة من طالبان، بأنها لا تزال موجودة وتستطيع المقاومة وانها مازالت حاضرة في الميدان وهذه الرسالة لا تخص الامريكيين وحدهم، بل ايضا بريطانيا وفرنسا واستراليا وان عليهم الانسحاب قبل الموعد المحدد.

وبغض النظر عن حقيقة أن الجانب الأفغاني يدّعي أنه لم يكن هناك أي خسائر وعدم تقديمهم لارقام بهذا الخصوص، ولكن التأثير الرمزي لمثل هذا الهجوم داخل المنطقة الخضراء بكابل بعد عشرة اعوام من الاحتلال والادارة ستخفض من معنويات الاعلام الدولي الذي يغطي ويدعم الامريكيين وانه بعد حادثة حرق المصاحف ومجزرة قندهار التي قام بها جنرال امريكي من المشاة فان ردود الفعل الشعبية أصبحت تعتبر هذه الحرب لا طائل من ورائها ولا فائدة منها.. ستون في المئة من الامريكيين يعتبرون الحرب غير مفيدة ويحثون على التخلي عنها ويبدو أن المعنويات ستتحطم أكثر مع مرور الوقت.