لم تكتف بريجيت باردو نجمة الإغراء الفرنسية السابقة، المدافعة بشراسة عن حقوق الحيوان، بالتهجم على المسلمين بسبب الاضاحي التي يقدمونها في عيد الأضحى، لتهاجم الملك الإسباني بعد تردد أنباء عن تعرضه لإصابة نتيجة لمشاركته في رحلة صيد أفيال في افريقيا. 

" />بعد تهجمها على المسلمين .. باردو تعبّر عن اشمئزازها من ملك إسبانيا - RT Arabic

بعد تهجمها على المسلمين .. باردو تعبّر عن اشمئزازها من ملك إسبانيا

متفرقات

بعد تهجمها على المسلمين .. باردو تعبّر عن اشمئزازها من ملك إسبانيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583366/

لم تكتف بريجيت باردو نجمة الإغراء الفرنسية السابقة، المدافعة بشراسة عن حقوق الحيوان، بالتهجم على المسلمين بسبب الاضاحي التي يقدمونها في عيد الأضحى، لتهاجم الملك الإسباني بعد تردد أنباء عن تعرضه لإصابة نتيجة لمشاركته في رحلة صيد أفيال في افريقيا. 

"انه لأمر غير لائق ومثير للاشمئزاز ولا يليق بشخص من مستواك. أنت لست أفضل من الصيادين غير الشرعيين الذين ينهبون الطبيعة ويدمرونها .. أنت تلحق العار بإسبانيا."

بهذه الكلمات القاسية توجهت بريجيت باردو، الممثلة الفرنسية المعروفة التي ربما تعرف عليها الجيل الجديد كمدافعة شرسة عن حقوق الحيوان، لملك إسبانيا خوان كارلوس بعد تردد أنباء عن تعرض الملك لإصابة أثناء تواجده في بوتسوانا برحلة صيد للفيلة.

وقد نشرت مؤسسة بريجيت باردو للرفق بالحيوان نص هذه الرسالة، بعد ان ترددت أنباء أفاد بها القصر الملكي في العاصمة مدريد حول عملية جراحية في الورك خضع لها الملك الإسباني البالغ 74 عاماً من عمره، بعد ان تعثر في موقع الصيد مما أدى الى كسور أصابته، دون التطرق الى تفاصيل الأمر.

وأعربت باردو عن أملها بأن تجبر هذه الإصابة الملك خوان كارلوس على "إعادة حساباته"، وان يتخذ خطوات تصب في الجهود الرامية للحفاظ على التنوع الحيوي في كوكب الأرض، والا تقتصر مشاركات ملك إسبانبا على المؤتمرات فحسب.

الجدير بالذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي تعبر بريجيت باردو عن استيائها إزاء التعامل القاسي من وجهة نظرها مع الحيوانات، اذ سبق لنجمة الإغراء السابقة وان انتقدت الجالية المسلمة في بلدها بسبب تقديم الأضاحي في عيد الأضحى.

وقد أدى هذا الأمر الى رفع دعاوى قضائية ضدها في المحاكم الفرنسية 5 مرات على الأقل، حيث واجهت تهمة "إثارة الكراهية والعنصرية". وكانت باردو البالغة 73 عاماً قد استنكرت مراراً استقبال فرنسا لأعداد كبيرة من المهاجرين من بلدان إسلامية، اذ جاء على لسانها ان "الجالية المسلمة تدمر بلدنا وتفرض تصرفاتها"، مضيفة انها سئمت ان تكون "خاضعة لضغط هذه الجالية"، التي تمثل 8% في تعداد سكان فرنسا.

ولم تكتفِ بريجيت باردو بالتصريحات فنشرت كتاباً هاجمت فيه أكثر من شريحة في المجتمع الفرنسي كالعاطلين عن العمل والمثليين، بالإضافة الى المسلمين، معربة عن أسفها حيال ما وصفته بأسلمة فرنسا.

واعتبر البعض ان اتهامات بريجيت باردو للمسلمين انتقائية، انطلاقاً من تجاهلها الفرنسيين غير المسلمين الذين يلتهمون اللحوم عموماً وبدون مناسبات دينية، شأنهم في ذلك شأن معظم الناس في العالم.