بان كي مون يوجه طلبا رسميا الى مجلس الامن الدولي بنشر بعثة المراقبين في سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583288/

افاد الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون بانه ينوي توجيه طلبا رسميا الى مجلس الامن الدولي بنشر بعثة المراقبين كاملة القوام في سورية يوم 18 ابريل/نيسان. وادلى الامين العام بهذا التصريح في لوكسمبورغ التي وصل اليها بزيارة رسمية.

افاد الامين العام لهيئة الامم المتحدة بان كي مون بانه ينوي توجيه طلبا رسميا الى مجلس الامن الدولي بنشر بعثة المراقبين كاملة القوام في سورية يوم 18 ابريل/نيسان.

وادلى الامين العام بهذا التصريح في لوكسمبورغ التي وصل اليها بزيارة رسمية. وقال:" طالبني مجلس الامن الدولي بتوجيه اقتراحا شكليا بنشر بعثة المراقبين الدوليين كاملة القوام في الجمهورية العربية السورية. وساعمل ذلك يوم الاربعاء القادم".

يذكر انه من اجل الموافقة على زيادة تعداد المراقبين العسكريين غير المسلحين في مناطق النزاع حتى  250 مراقبا على مجلس المن تبنى  قرار بهذا الشأن. ويجب ان يسبق هذا القرار توجيه  طلب من قبل الامين العام لهيئة الامم المتحدة.

وبحسب قول بان كي مون فانه يأمل بان يؤيد مجلس الامن الدولي هذه الخطوة. ونبه ان 250 مراقبا قد لا يكفي لتحقيق الرقابة الكاملة على تطورات الوضع في الجمهورية آخذا بالحسبان ابعاد البلاد والوضع الميداني.

وقال الامين العام ايضا ان الفريق الاول للمراقبين الذي باشر بعمله في الجمهورية افاد باندلاع عنف عشوائي في سورية. واضاف ان نظام وقف اطلاق النار بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة يراعى بشكل عام.

وكشف الأمين العام للأمم المتحدة في الوقت ذاته عن استعداد الاتحاد الأوروبي لتزويد المراقبين في سورية بمروحيات للتنقل بها.

وقال بان كي مون "ناقشت مع القادة الأوروبيين يوم أمس، مع الرئيس باروزو والرئيس فان رومبي والممثلة العليا كاثرين أشتون إمكانية أن يزود الاتحاد الأوروبي فريق المراقبين بوسائل نقل فعالة بما في ذلك الطائرات العمودية.. لكن ذلك رهن بمحادثات كوفي عنان مع القيادة السورية.. مع أن قادة الاتحاد الأوروبي كانوا ميالين لذلك بشكل إيجابي".

وكان بان كي مون  قد اشار في الاسبوع الماضي الى  ان السلطة السورية يجب ان تضمن للمراقبين الدوليين حرية التجول والحماية. وأكد لدى ذلك ان هيئة الامم المتحدة لا ترى ضرورة  لإشراك وحدات عسكرية بغية ضمان امن اعضاء فريق المراقبة.

محلل سياسي سوري: دمشق تأمل أن تكون هذه اللجنة موضوعية

قال المحلل السياسي محي الدين محمد في حديث مع قناة "روسيا اليوم"، إن لجنة المراقبين الدوليين سوف تعمل تحت سيادة الدولة السورية وبالتنسيق معها. واضاف بان دمشق تأمل وتعمل من اجل تكون هذه اللجنة موضوعية وتمثل دولا تريد الحل السياسي للأزمة السورية وليس العكس، وأكد محي الدين محمد أنه لابد للمراقبين من التنسيق مع الجانب السوري والابلاغ عن تحركاتهم وذلك لتوفير الحماية لهم.

المصدر: وكالة "ايتار – تاس" الروسية للانباء + "روسيا اليوم"