إسلام أباد ترفض طلبا أمريكيا بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية في الأراضي الباكستانية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/58326/

رفضت باكستان طلبا أمريكيا بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية ضمن الأراضي الباكستانية من أجل استهداف عناصر حركة طالبان والقاعدة. ومن جانبها ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية أن الولايات المتحدة ترغب في توسيع نطاق غاراتها الجوية في باكستان ليشمل ضواحي مدينة كويتا التي تعتبر ملاذا لقيادة حركة طالبان باكستان.

رفضت باكستان طلبا أمريكيا بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية ضمن الأراضي الباكستانية من أجل استهداف عناصر حركة طالبان والقاعدة.
ونقلت وسائل إعلام باكستانية يوم السبت 20 نوفمبر/تشرين الثاني عن مسؤول استخباراتي باكستاني إلى أن بلاده تتسامح مع الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الأمريكية في معاقل نائية قرب الحدود الأفغانية باعتباره شرا لابد منه وفق تعبيره. إلا أنه شدد على رفض شن هذه الغارات على مناطق مأهولة بالسكان واصفا ذلك بأنه انتهاك لسيادة باكستان.
ومن جانبها ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الامريكية يوم السبت أن واشنطن زادت من ضغطها على اسلام أباد من أجل السماح لها بتوسيع نطاق عملياتها العسكرية. وأوضحت الصحيفة أن الولايات المتحدة ترغب في توسيع نطاق غاراتها الجوية في باكستان ليشمل ضواحي مدينة كويتا التي تعتبر ملاذا لقيادة حركة طالبان باكستان. وأضافت الصحيفة انه على الرغم من رفض الحكومة الباكستانية لهذا الطلب الا انها وافقت على تعزيز وجود وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (سي-آي-آي) في مدينة كويتا. كما وعدت الاستخبارات الباكستانية بتشكيل فرق خاصة بملاحقة واعتقال عناصر من حركة طالبان.
يذكر أن الولايات المتحدة زادت هذا العام من هجماتها الموجهة بطائرات من دون طيار ضد عناصر حركة طالبان والقاعدة شمال منطقة وزيرستان.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك