المتحدث باسم الجيش السوداني: القوات دخلت هجليج واشتبكت مع قوات جنوب السودان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583144/

أعلن العقيد خالد سعد، المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني مساء الاحد 15 ابريل/نيسان ان القوات السودانية دخلت مدينة هجليج واشتبكت في معركة داخلها مع قوات جنوب السودان التي بدأت بالتراجع أمام تقدم الجيش السوداني.

 

أعلن العقيد خالد سعد، المتحدث الرسمي باسم الجيش السوداني مساء الاحد 15 ابريل/نيسان ان القوات السودانية دخلت مدينة هجليج واشتبكت في معركة داخلها مع قوات جنوب السودان التي بدأت بالتراجع أمام تقدم الجيش السوداني.

وقال العقيد سعد في تصريح صحفي أن "الجيش يقود المعركة وفق حسابات وتكتيكات عسكرية دقيقة وأن أمر إعلان تحرير توريت سيتم قريبا"، مشيرا الى أن "الجيش سيرد بقوة رادعة على المعتدين وأنه حتى الآن كبدهم خسائر فادحة أربكت كافة استراتيجياتهم وعقدت أوضاعهم الميدانية".

وبالنسبة لتهديدات جنوب السودان باحتلال ابيي وعدد من المدن ومواصلة شن الحروب، أكد سعد أن "الجيش متحسب لكل ذلك ويتعامل معه بجدية تامة وله من الاستراتيجيات والخطط الكفيلة باحباط كافة هذه المحاولات وعدم تكرارها"، و"الفترة المقبلة ستكشف عن ذلك بوضوح".

وكان جنوب السودان قد اتهم الخرطوم بقصف منشآت نفطية في حقل هجليج المتنازع عليه وألحق بها أضرارا جسيمة.

وقال وزير الإعلام في جنوب السودان برنابا ماريال بنجامين للصحفيين في جوبا يوم الاحد "انهم يقصفون منشأة المعالجة المركزية والصهاريج في هذه اللحظة التي نتحدث فيها ويحولونها الى أنقاض".

البشير: السودان لن يتفاوض مع جنوب السودان ما لم يسحب قواته من منطقة هجليج

وفي وقت سابق اكد الرئيس السوداني عمر حسن البشير خلال لقائه وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو في الخرطوم ان بلاده لن تتفاوض مع جنوب السودان حتى يسحب قواته من منطقة هجليج.

ونقلت وكالة السودان للانباء عن البشير قوله ان "السودان اكد موقفه المعلن والثابت انه لن يتفاوض مع جنوب السودان ما لم يسحب قواته من منطقة هجليج".

وأوضح البشير أن "السودان تعرض لاعتداء ولابد للمعتدي أن يسحب قواته من أراضيه"، منوها بـ"الإدانات الدولية والإقليمية تجاه هذا الاعتداء الذي لم يثن دولة جنوب السودان عن الإصرار على الاعتداء".

وأكد الرئيس السوداني حق بلاده على الرد كيفما شاء وبالطرق التي تعيد له أراضيه وتحافظ على سيادته وأمنه واستقراره، مرحبا في نفس الوقت بالدور المصري وحرص مصر على بسط الأمن والاستقرار بالمنطقة.

من جانبه أعرب وزير الخارجية محمد كامل عمرو في تصريحات له بعد اللقاء عن أمله في الوصول إلى نتائج إيجابية خلال الجولة التي بدأها اليوم في الخرطوم وتقوده غدا إلى جوبا، لتحقيق الحل السلمي للأزمة الراهنة بين دولتي السودان وجنوب السودان، الناجمة عن احتلال "الجيش الشعبي" لمنطقة "هجليج" النفطية بولاية جنوب كردفان.

المصدر: وكالات