الخارجية الروسية : لقاء اسطنبول عقد في جو بناء

أخبار العالم

الخارجية الروسية : لقاء اسطنبول عقد في جو بناء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583121/

جاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الروسية يوم 15 ابريل/نيسان على موقعها في شبكة الانترنت ان ممثلي ايران والسداسية استعرضوا في اللقاء الذي عقد بينهم يوم 14 ابريل/نيسان في اسطنبول الاستعداد للبحث عن حلول مقبولة للجميع.

جاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الروسية يوم 15 ابريل/نيسان على موقعها في شبكة الانترنت ان ممثلي ايران والسداسية استعرضوا في اللقاء الذي عقد بينهم يوم 14 ابريل/نيسان في اسطنبول الاستعداد للبحث عن حلول مقبولة للجميع. وقالت وزارة الخارجية الروسية:" لقد عقد اللقاء في جو بناء ومحترم وقد استعرض جاهزية الاطراف للبحث عن حلول مقبولة عن طريق المفاوضات".

وأشارت الخارجية الروسية الى ان احتمالات التسوية السياسية والدبلومايبة الشاملة للوضع حول الملف النووي الايراني والاستعادة التامة لثقة المجتمع الدولي بطبيعته السلمية تصدرت اجندة اللقاء. وقد اكدت الاطراف استعدادها لجعل الحوار الذي استؤنف بينهم يتقدم ويتطور برسوخ، بناء على احكام معاهدة حظر انتشار السلاح النووي ومبادئ التعاون المتبادل وتعدد المراحل.

وجاء في البيان انه تم التوصل الى تفاهم بشأن عقد جولة اخرى للمفاوضات يوم 23 مايو/أيار في بغداد.

يذكر انه عقد في اسطنبول يوم 14 ابريل /نيسان لقاء بين كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية والامنية في الاتحاد الاوروبي وسعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، بمشاركة المدراء السياسيين لسداسية الوسطاء الدوليين في الملف النووي الايراني ( بريطانيا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة وفرنسا). وشارك في اللقاء من الجانب الروسي سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي.

وافادت وزارة الخارجية ايضا بان سيرغي ريابكوف وسعيد جليلي ومساعده علي باقري اجروا في 13 – 14 ابريل/نيسان مشاورات. وبالاضافة الى ذلك عقدت بعض الاجتماعات التنسيقية مع كاثرين اشتون والشركاء في السداسية في اطار متعدد الاطراف. وعقد لقاءان ثنائيان بكل من ويندي شيرمان نائب وزيرة الخارجية الامريكية وما جاو شو مساعد وزير الخارجية الصيني.

محلل سياسي: اقبال الغرب على التفاوض مع ايران يدل على عدم وجود خيار عسكري

اوضح الكاتب والمحلل السياسي مصدق مصدق بور في اتصال مع قناة "روسيا اليوم" ان لقاء اسطنبول كان جولة تقنية بالدرجة الاولى ولم يتخذ فيها قرارات رئيسية. ومكاسب ايران تمثلت في وضع حد لهيمنة واشنطن التي كانت تعمل على عرقلة المحادثات، كما ان ايران حققت مطلبها باجراء جولة ثانية من المحادثات في بغداد واقرار بمشروعية امتلاك ايران برنامج نووي. واوضح ان اقبال الغرب على التفاوض يدل على عدم وجود خيار عسكري.

المصدر: وكالة "انترفاكس" الروسية للانباء