الريال يتجاوز عقبة خيخون وينتظر نتيجة ايجابية لليفانتي أمام البرشا

الرياضة

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583100/

حقق فريق ريال مدريد فوزاً صعباً على ضيفه سبورتينغ خيخون العنيد في المباراة التي جرت بينهما يوم السبت 14 أبريل/نيسان على ملعب "سانتياغو برنابيو" في افتتاح منافسات الأسبوع الرابع والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

حقق فريق ريال مدريد فوزاً صعباً على ضيفه سبورتينغ خيخون العنيد في المباراة التي جرت بينهما يوم السبت 14 أبريل/نيسان على ملعب "سانتياغو برنابيو" في افتتاح منافسات الأسبوع الرابع والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

بدأ الضيوف بالتسجيل عبر ديلاس كويفاس بهدف سجله في الدقيقة الـ 30 من ضربة جزاء حصل عليها زميله تريجو الذي تلقى كرة من مسافة بعيدة وتوغل الى داخل منطقة الجزاء مراوغاً عدة مدافعي الفريق الملكي قبل أن تصطدم الكرة بيد المدافع سيرخيو راموس.

ولكن فرحة الفريق الضيف لم تدم طويلاً، فقد أدرك الأرجنتيني غونزالو هيغواين مهاجم الريال التعادل لفريقه بهدف أحرزه في الدقيقة الـ 37 بتسديدة رأسية لكرة راموس العرضية من الجهة اليمنى وضعها على يمين خوان بابلو كوليناس حارس، ومن ثم جاء دور النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أحرز هدف التقدم لأصحاب الأرض في الدقيقة الـ 41 بعد متابعته لكرة عرضية حولها الأرجنتيني أنخل دي ماريا من الجهة اليمنى لرونالدو الذي سددها رائعة بأسه لتصطدم بالقائم الأيمن قبل أن تعانق شباك الحارس كوليناس، مسجلاً بذلك هدفه الـ 41 في الدوري، ومحطماً رقمه القياسي الذي حققه في الموسم الماضي عندما حطم الرقم القياسي لليغا المسجل باسم التشيلي هوغو سانشيز، كما ابتعد رونالدو في صدارة قائمة الهدافين بفارق هدفين عن الأرجنتيني الآخر ليونيل ميسي نجم برشلونة، ومن ثم اختتم المهاجم الفرنسي كريم بنزيما ثلاثية الريال بهدف سجله بتسديدة من داخل المنطقة على يمين الحارس، بعد تمريرة بينية من زميله الألماني مسعود أوزيل في الدقيقة الـ 82 من عمر اللقاء الذي شهد طرد روبيرتو لاعب خيخون لتلقيه البطاقة الصفراء الثانية بعد تعمده الخشونة ضد أنخيل دي ماريا في الدقيقة الـ 79.

ورفع  ريال مدريد رصيده الى 85 نقطة، ووسع الفارق الى 7 نقاط بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة حامل اللقب، الذي يلعب في ضيافة فريق ليفانتي بعد هذه المباراة مباشرة على ملعب "سيوتات دي فالنسيا"، في إطار منافسات الأسبوع الرابع والثلاثين ايضاً.