قوات جنوب السودان تدحر الجيش السوداني عند مشارف هجليج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583099/

اعلن جنوب السودان يوم السبت 14 ابريل/نيسان عن دحر قواته الجيش السوداني الذي حاول استرداد منطقة هجليج الحدودية المتنازع عليها، واتهمته بقصف مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة من جديد مما اوقع 11 شخصا ما بين قتيل وجريح.

 

اعلن جنوب السودان يوم السبت 14 ابريل/نيسان عن دحر قواته الجيش السوداني الذي حاول استرداد منطقة هجليج الحدودية المتنازع عليها، واتهمته بقصف مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة من جديد مما اوقع 11 قتيلا وجريحا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن برنابا ماريال بنيامين، وزير الاعلام الجنوبي قوله "حاولوا (الشماليون) مهاجمة مواقعنا على مسافة 65 كلم شمالي هجليج الليلة الماضية، ولكن قواتنا تمكنت من احتواء الهجوم".

وافاد موقع "الحياة" بأن القوات السودانية وجدت مقاومة شرسة من الجيش الجنوبي بمنطقة هجليج في ولاية جنوب كردفان، وأبطأت اندفاعها نحو المنطقة بعدما زرعت القوات الجنوبية كميات من الألغام في محيط المدينة النفطية. وان الجيش السوداني تجنب استخدام الطيران في المدينة حتى لا تتضرر المنشآت النفطية.

وكان الجيش السوداني قد اعلن في وقت متأخر من يوم الجمعة ان قواته تتقدم نحو بلدة هجليج، حيث توعدت الخرطوم بتحرير المنطقة النفطية بالقوة رافضة أي مساومة من دولة الجنوب بالانسحاب من منطقة أبيي المتنازع عليها، أو نشر قوات اممية في المنطقة، وسط دعوات أفريقية وأممية إلى التهدئة.

واكد وزير الإعلام السوداني عبد الله مسار ان قوات بلاده على مشارف هجليج، وانها ستدخلها من مداخل عدة، رافضا العرض الذي تقدمت به جوبا للانسحاب من المنطقة إذا نشرت قوات أممية فيها.

الى ذلك اعلن وزير الاعلام في حكومة الجنوب برنابا ماريال بنيامين في حديث بثه التلفزيون الجنوبي إن 5 مدنيين قتلوا و6 آخرين أصيبوا في قصف مقاتلة تابعة للجيش السوداني لمدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة التي تبعد نحو 60 كيلومترا من الحدود السودانية.

وقال ان قنابل سقطت قرب سوق للسيارات يجاور جسرا يبدو أنه كان هدف القوات السودانية لأنه يربط الجنوب بالطرق المؤدية إلى الشمال، مشيرا الى ان طيران الخرطوم استهدف صباح أمس أيضا المناطق الحدودية في جاو وباناكواش في ولاية الوحدة.

من جانبه اكد السودان السبت للامين العام للامم المتحدة بان كي مون انه ليس امامه من خيار سوى رد "عدوان" جنوب سودان على هجليج.

محلل سياسي: جوبا لا تأبه كثيرا بارواح الناس والقتلى من الجانبين

هذا واعتبر المحلل السياسي واستاذ العلوم السياسية بالجامعة السودانية عبد اللطيف البوني خلال مكالمة هاتفية مع "روسيا اليوم" من الخرطوم ان "الحركة الشعبية في الجنوب تتصرف بطريقة لا يمكن بحال من الاحوال تفسيرها بأنها في مصلحة الجنوب".

واشار الى ان "النخبة الحاكمة في جوبا لا تأبه كثيرا بارواح الناس والقتلى من الجانبين وهدفها هو ملاحقة اهدافها الشخصية".