المعارضة البحرينية: اصابة صبي برصاص الامن خلال تشييع جنازة صحفي في المنامة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583087/

اعلنت قوى المعارضة البحرينية يوم السبت 14 ابريل/نيسان، عن اصابة صبي بجروح خطيرة اثر تعرضه لرصاص اطلقته قوات مكافحة الشغب اثناء تفريق تظاهرة بعد تشييع جنازة صحفي في ضاحية تسكنها أغلبية شيعية في المنامة.

 

اعلنت قوى المعارضة البحرينية يوم السبت 14 ابريل/نيسان، عن اصابة صبي بجروح خطيرة اثر تعرضه لرصاص اطلقته قوات مكافحة الشغب اثناء تفريق تظاهرة بعد تشييع جنازة صحفي في ضاحية تسكنها أغلبية شيعية في المنامة.

واكدت المعارضة البحرينية في بيان ان محمد أحمد عبد العزيز البالغ من العمر 15 عاما اصيب امس الجمعة بالرصاص الانشطاري بشكل مباشر من قبل قوات الأمن، وذلك عقب تشييع القتيل الصحفي احمد اسماعيل البالغ من العمر 22 عاما، الذي سقط في وقت سابق في مواجهات مع الشرطة في منطقة سلماباد.

وقال البيان ان الرصاص "اخترق مناطق مختلفة من جسد محمد، من بينها قلبه الذي وصلت إليه عدة طلقات مما جعله في خطر شديد".

ونقل المصاب الى مستشفى السلمانية وخضع للعلاج الأولي ونصح الطبيب بنقله الى المستشفى العسكري لاحضاعه لعملية، لكن قوات الأمن منعت ذلك بحجة عدم وجود أوامر، وفق ما ذكره أقاربه. وأدخل لاحقا إلى العناية المركزة نتيجة لخطورة حالته.

واتهم البيان قوات الأمن البحرينية بأنها "توسعت في استخدام الرصاص الانشطاري بحق المتظاهرين في الأيام الأخيرة لمواجهة الاحتجاجات المتواصلة للمطالبة بالديمقراطية في مختلف مناطق وقرى البحرين".

وبدأت الصدامات عندما حاولت قوات مكافحة الشغب منع الوصول الى مكان تشييع احمد اسماعيل الذي قتل بالرصاص في 31 مارس/اذار الماضي، عندما كان يصور تظاهرة مناوئة للحكومة، كما ذكر شهود عيان.

وردد المتظاهرون شعارات معادية للحكومة من بينها "يسقط حمد" في اشارة الى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة.

وذكرت الناشطة البحرينية آلاء الشهابي، عضوة "جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان" أن تشييع جنازة اسماعيل شهد إطلاق شعارات مناهضة للحكومة. واضافت أن قوات مكافحة الشغب تعرضت لمراسم التشييع، مشيرة الى تمكنها من التقاط مشاهد فيديو تظهر اطلاق قنابل الغاز والأعيرة النارية على المتظاهرين.

واتهمت الشهابي قوات الأمن باستخدام "القوة المفرطة"، واتباع "سياسة العقاب الجماعي"، واستهداف "كل من كان في الشارع". وقالت: "هذا أمر سيئ جدا، إنه خطأ.. وهذا ما يحدث في كل جنازة ذهبت إليها".

وتزامنت هذه الصدامات مع إعلان الاتحاد الدولي للسيارات اجراء مسابقة جائزة البحرين الكبرى للفورمولا واحد في 22 ابريل/نيسان، مبددا بذلك المخاوف من الغاء السباق بسبب استمرار الاضطرابات في البلاد.

وتشهد البحرين منذ أكثر من عام احتجاجات مطالبة بإصلاحات سياسية وإقامة نظام ملكي دستوري. ومن جانبها تتهم السلطات البحرينية بعض رموز المعارضة بتنفيذ أجندة خارجية تسعى إلى إسقاط الحكم القائم.

المصدر: وكالات