مقتل ضابط ورجل امن ومدنيين في جمعة "ثورة لكل السوريين"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583036/

اعلنت "الهيئة العامة للثورة السورية" ان محتجا واحدا قتل يوم الجمعة 13 ابريل/نيسان برصاص قوات الامن في مدينة حماة اثناء توجه مسيرة احتجاج كبيرة الى ساحة العاصي الرئيسية في المدينة. بينما ذكرت وكالة "سانا" ان عناصر مسلحة اغتالت ضابطا وعنصر امن وقتلت مدنيا في مناطق مختلفة من البلاد.

 

اعلنت "الهيئة العامة للثورة السورية" ان محتجا واحدا قتل يوم الجمعة 13 ابريل/نيسان برصاص قوات الامن في مدينة حماة اثناء توجه مسيرة احتجاج كبيرة الى ساحة العاصي الرئيسية في المدينة.

وتضاربت الانباء بخصوص سقوط قتلى آخرين أو وقوع اعمال عنف خلال الاحتجاجات ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد دعت اليها المعارضة السورية تحت شعار "ثورة لكل السوريين". بينما قال "اتحاد تنسيقيات الثورة السورية" ان عدد القتلى بلغ 7 حتى ما بعد الظهر.

وكان ناشطون سوريون قد دعوا الخميس الى خروج مظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة، بينما اعلنت وزارة الداخلية السورية عن ضرورة الحصول على ترخيص من الجهات المختصة لتنظيم اي تظاهرة.

سانا: مجموعات ارهابية تقتل ضابطا وعنصر امن ومدني في مناطق مختلفة

الى ذلك قالت وكالة "سانا" السورية ان "ارهابيين اغتالا في حي المصافي بحماة الرائد موسى تامر اليوسف من القوات المسلحة"، حيث اطلقا النار على سيارته صباح الجمعة خلال توجهه الى وحدته العسكرية.

وفي حي الصابونية بالمدينة أطلق أحد المشاركين بتجمع صغير النار ما أدى إلى مقتل آخر على الفور بينما قامت مجموعات إرهابية برمي أصابع ديناميت على دوريات حفظ النظام دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع إصابات وضحايا، حسب "سانا".

واشارت الوكالة الى ان "مجموعة ارهابية مسلحة اطلقت اليوم النار على تجمع في مدينة سلقين بريف إدلب مما أدى إلى مقتل المواطن باسل دركوشي من أهالي المدينة وإصابة آخرين حالة بعضهم خطرة".

من جانب آخر "استشهد عنصر من قوات حفظ النظام وأصيب آخر إثر قيام مجموعة إرهابية مسلحة بإطلاق الرصاص على دورية لحفظ النظام في منطقة السكري بحلب اليوم".

معرض سوري: الحوار الوحيد الموجود بين الشارع والنظام هو على الرحيل

هذا واعتبر المعارض السوري بسام بيطار في حديث مع "روسيا اليوم" من واشنطن ان "التظاهر حق مشروع، فلماذا تعتبر بعض التظاهرات استفزازا للنظام بينما لا تعتبر زيارة بشار الاسد الى مدينة حمص استفزازا للمواطن السوري؟".

واكد بيطار ان "الحوار الوحيد الموجود بين الشارع والنظام هو على الرحيل (رحيل الرئيس الاسد)".

الأزمة اليمنية