وزير الخارجية الروسي: موسكو وبكين ودلهي تدعم الحل السلمي للملف النووي الايراني

أخبار العالم

وزير الخارجية الروسي: موسكو وبكين ودلهي تدعم الحل السلمي للملف النووي الايراني
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/583024/

أكد سيرغي لافروف وزير الخارجية الروسي أن روسيا والهند والصين تؤيد، على نحو استثنائي، حل الملف النووي الإيراني بشكل سلمي.

أكد سيرغي لافروف، وزير الخارجية الروسي أن روسيا والهند والصين تؤيد، على نحو استثنائي، حل الملف النووي الإيراني بشكل سلمي.

وقال لافروف أمام الصحفيين خلال مؤتمر صحفي مع نظيريه الصيني والهندي يوم 13 ابريل/نيسان في موسكو "نحن بحثنا الموضوع الايراني، ونحن قلقون من الوضع حول ايران، شريكنا القديم والعضو في عدد من المنظمات الاقليمية، من بينها صفة مراقب في منظمة شنغهاي للتعاون".

واشار الوزير الروسي إلى أن موقف البلدان الثلاثة (روسيا والهند والصين) متطابق حيال الملف النووي الايراني، قائلا: "نحن ندعم الحل السلمي لهذه المسألة على أساس القرارات الصادرة عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن الدولي، وهذا الموقف الموحد ينعكس في البيان الختامي".

يذكر أن "السداسية" الدولية (روسيا والولايات المتحدة والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) المعنية بتسوية الملف النووي الايراني تحاول منذ عام 2003 الى جانب الوكالة الدولية للطاقة الذرية دفع ايران الى وقف جميع اعمال تخصيب اليورانيوم، التي من الممكن ان تهدد نظام عدم انتشار الاسلحة النووية.

وقد انتهت المباحثات بين طهران و"السداسية " التي جرت 21 ـ 22 يناير/كانون الثاني 2011  في اسطنبول بدون نتيجة. وقالت الوكالة الذرية عقب المباحثات، انها لم تر دلالات كافية تؤكد البعد السلمي للبرنامج النووي الايراني.

يشار الى ان لقاء "السداسية" مع ايران سيجري يوم 14 ابريل/نيسان في اسطنبول.

وفي هذا السياق اعرب دميتري كوسيريف المحلل السياسي في وكالة "نوفوستي" الروسية للانباء في حديث لقناة "روسيا اليوم" عن امله بان تساعد المفاوضات بين اللجنة السداسية وايران في اسطنبول على حل القضية النووية الايرانية.

واشار المحلل الى ان "هذه المفاوضات ليس عادية، لانها تجري ولاول مرة على مرحلتين". واوضح: "تجتمع اطراف اللجنة السداسية الآن في اسطنبول بدون ايران للاتفاق فيما بينها، الامر الذي لم نشهده سابقا، حيث كانت لدى اطراف السداسية في السابق مواقف مختلفة، الامر الذي كانت ايران تستغله".

واضاف المحلل ان "موسكو لا تنتظر الكثير من هذه المفاوضات، حيث ان هذه هي المرحلة التمهيدية فقط، ومن المهم ألا تفشل المفاوضات فيها".

المصدر:وكالة "نوفوستي"

صفحة أر تي على اليوتيوب