الداخلية السورية تؤكد ضرورة الحصول على ترخيص للتظاهر السلمي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582993/

اعلنت وزارة الداخلية السورية يوم الخميس 12 ابريل/نيسان عن ضرورة الحصول على ترخيص من الجهات المختصة لتنظيم اي تظاهرة. بينما دعا ناشطون مناهضون جميع السوريين الى الخروج في تظاهرات يوم الجمعة تحت شعار "ثورة لكل السوريين".

 

اعلنت وزارة الداخلية السورية يوم الخميس 12 ابريل/نيسان عن ضرورة الحصول على ترخيص من الجهات المختصة لتنظيم اي تظاهرة.

ونقلت "سانا" عن الداخلية "تأكيدها ان التظاهر السلمي حق كفله القانون"، ودعوتها "المواطنين الى التقيد بالقانون الناظم له وعدم التظاهر الا بعد الحصول على ترخيص من الجهات المختصة وفقا لقانون التظاهر السلمي وحرصا على ضمانة وسلامة المواطنين وممارسة هذا الحق بشكل حضاري".

وكان الرئيس بشار الأسد أصدر في 21 ابريل/نيسان من العام 2011 الماضي المرسوم التشريعي رقم 54 القاضي بحق التظاهر السلمي للمواطنين.

ويأتي ذلك بعد ساعات من دعوة رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض برهان غليون "السوريين إلى التظاهر بعد وقف إطلاق النار في سورية".

من جانبهم، وبعد دخول وقف اطلاق النار حيز التنفيذ، دعا ناشطون مناهضون للنظام السوري الخميس جميع السوريين "لا سيما المترددين منهم.. والى اي ديانة او تيار انتموا" الى الخروج في تظاهرات يوم الجمعة تحت شعار "ثورة لكل السوريين".

ونشرت هذه الدعوة على صفحة "الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011" في موقع "الفيسبوك" للتواصل الاجتماعي تحت عنوان "13 نيسان/ابريل، جمعة ثورة لكل السوريين" مرفقة بشريط فيديو يقول: "ايها المترددون لتخرجوا عن صمتكم او فلتصمتوا الى الابد".

عضو "المجلس الوطني": حق لنا كشعب سوري خلع الرئيس الاسد

هذا وقال عضو "المجلس الوطني السوري" المعارض رامي نخلة في حديث لقناة "روسيا اليوم" من واشنطن "اننا في المعارضة صريحون لابعد الحدود، وعلينا عدم النسيان لماذا بدأت الثورة ونزلنا الى الشارع"، و"هدفنا الاساسي هو اسقاط النظام وبشار الاسد بأية طريقة كانت، ويحق لنا كشعب سوري خلع هذا الرئيس الذي نهب سورية واذل الشعب وارتكب جرائم ضد الانسانية".

واشار الى انه يريد ان يبقى في الخارج لان الذهاب الى سورية "سيعني تخفيض المطالب الى تحت الخط الاحمر باسقاط النظام وهذا سيعني خيانة للثورة" حسب رأيه.