رئيس مالي المعين لفترة انتقالية يهدد المسلحين شمال البلاد بحرب شاملة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582990/

هدد الرئيس الجديد لمالي ديونكوندا تراوري، الذي سيقود فترة انتقالية يوم الخميس 12 ابريل/نيسان متمردي الطوارق والمجموعات الاسلامية المسلحة المسيطرين على شمال البلاد بحرب ابادة شاملة.

 

هدد الرئيس الجديد لمالي ديونكوندا تراوري، الذي سيقود فترة انتقالية يوم الخميس 12 ابريل/نيسان متمردي الطوارق والمجموعات الاسلامية المسلحة المسيطرين على شمال البلاد بحرب ابادة شاملة.

واعلن تراوي خلال كلمة القاها عقب تسلمه مهام الرئاسة في باماكو "اعرف اني رئيس لبلد في حالة حرب"، داعيا المجموعات المسلحة "بالحاح وحزم" الى "العودة الى كنف الدولة ووقف التجاوزات وعمليات النهب والسلب والاغتصاب والانسحاب من المدن التي احتلوها".

وهدد قائلا: "لن نتردد في شن حرب شاملة وماحقة ودحر القاعدة في المغرب الاسلامي ومهربي المخدرات وخاطفي الرهائن خارج حدودنا" اذا لم ينفذوا الدعوة، مؤكدا في نفس الوقت "نفضل السلام، لكن اذا كانت الحرب هي الحل الوحيد، فسنخوضها بجيشنا وسنسانده جميعا".

واكد "اننا لن نجري مفاوضات على تقسيم مالي".

كما أشاد رئيس مالي الانتقالي بـ "الشعور الوطني الكبير" للانقلابيين العسكريين الذين اســتولوا على الســـلطة في باماكو في 22 مار/آذار الماضي، ثم تخلوا عنها بموجب اتفاق مع المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا، علما ان قائد الانقلابيين الكابتن امادو سانوغو حضر بزيه العسكري حفلة قسم اليمين للرئيس الانتقالي.

وسيعين تراوري رئيسا للوزراء يفوضه صلاحيات كاملة لتشكيل حكومة وحدة وطنية يمكن ان يشارك فيها اعضاء من المجموعة العسكرية السابقة.

هذا ويسيطر على شمال مالي المتمردون الطوارق في الحركة الوطنية لتحرير ازواد ومجموعات اسلامية مسلحة ولاسيما جماعة انصار الدين المدعومة من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، ومهربون وعصابات اجرامية مختلفة.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون