طعنته في ظهرة.. فطلب الزواج منها في المحكمة

متفرقات

طعنته في ظهرة.. فطلب الزواج منها في المحكمة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582979/

في قصة تبعث على الأمل لمن يؤمن بالحب الخالد، طلب بريطاني يد صديقته التي كانت قد طعنته بسكين في ظهره وأحضرت الى القضاء للمحاكمة. وقد أتى الرجل بخاتم خطوبة الى قاعة المحكمة آملا في سماع القرار عن اطلاق سراح صديقته.

في قصة تبعث على الأمل لمن يؤمن بالحب الخالد، طلب بريطاني يد صديقته التي كانت قد طعنته بسكين في ظهره وأحضرت الى القضاء للمحاكمة. وقد أتى الرجل بخاتم خطوبة الى قاعة المحكمة آملا في سماع القرار عن اطلاق سراح صديقته.

الا ان القاضي أعلن حكما بالسجن 3 سنوات بحق المرأة التي قامت بالاعتداء على شريكها عمدا.

وذكرت "بي بي سي" الاخبارية ان عريغوري تود الذي يعمل كبير طهاة جاء بخاتم خطوبة الى محكمة التاج في مدينة هال يوم الاربعاء الماضي آملا في ان يتم الافراج عن صديقته تيفاني بايلي. وقال تود بعد الاجتماع خارج قاعة المحكمة انه قبل قرار القاضي وشكره على التساهل.

ولم يحصل "الخطيب" على الاذن برؤية صديقته المعتقلة التي أراد ان يعرض عليها الخاتم. وأعرب الرجل عن أمله في ان يسمح له بزيارة تيفاني في السجن قدر الامكان.

وكانت تيفاني بايلي (32 عاما) طعنت صديقها عريغوري تود (48 عاما) بسكين مطبخ في ديسمبر/كانون الاول الماضي في شقتهما بمدينة هيسل في مقاطعة يوركشير الغربية، وكان كلاهما في حالة سكر. ولحسن حظه (أو لسوئه) بقي تود على قيد الحياة.

وسبق ان اعترفت تيفاني في احدى الجلسات السابقة بالمحكمة بأنها تسببت في الحاق ضرر بدني جسيم عن عمد.

أما غريغوري، فيقول "فقط أود أن أكون مع تيفاني. هذا كل ما أستطيع قوله".