لافروف: محاولات استبدال تعديلات جيكسون – فينيك بتشريعات جديدة لا يرضي روسيا

أخبار العالم

لافروف: محاولات استبدال تعديلات جيكسون – فينيك بتشريعات جديدة لا يرضي روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582959/

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، إن محاولات استبدال تعديلات جيكسون – فينيك بتشريعات جديدة ضد روسيا، ارتباطا بقضية ماغنيتسكي، لا يرضي روسيا. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها في نيويورك يوم 11 ابريل/نيسان، حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة "الثماني".

قال سيرغي لافروف وزير خارجية روسيا، إن محاولات استبدال تعديلات جيكسون – فينيك بتشريعات جديدة ضد روسيا، ارتباطا بقضية ماغنيتسكي، لا يرضي روسيا. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها في نيويورك يوم 11 ابريل/نيسان، حيث يشارك في اجتماع وزراء خارجية مجموعة "الثماني".

وقال الوزير"إن محاولة جعل تشريعات سنت ضد الاتحاد السوفيتي، تشريعات ضد روسيا لن يرضينا ابدا. وسوف يجلب ضررا كبيرا الى علاقاتنا".

واكد لافروف على أن قضية ماغنيتسكي، هي مسالة روسية داخلية، وهي تحت اشراف المراجع العليا.

وقال بهذا الخصوص "هنا لا حاجة لاكتشافات جديدة، وإن الجانب الامريكي يعرف موقفنا". واضاف "إن قضية ماغنيتسكي، هي قبل كل شيئ مشكلة روسية وتهتم بها القيادة الروسية، وتجري بخصوصها التحقيقات اللازمة، ومادامت المحكمة لم تصدر قرارها، لا يحق لنا التدخل في هذه العملية".

وكان ماغنيتسكي قد توفي في المعتقل يوم 16 نوفمبر/تشرين الثاني 2009 . وأدت وفاته لصدور ردود فعل قوية في المجتمع، بحيث اصبحت سببا في ادخال تعديلات واسعة على نظام العقوبات والسجون. وتتهم في قضية وفاة ماغنيتسكي الطبيبة المعالجة لاريسا ليتفينوفا ومسؤولها المباشر دميتري كراتوف.

ويقترح المشرعون الامريكان منع عشرات المسؤولين الروس من دخول الولايات المتحدة الامريكية، بحجة علاقتهم بوفاة ماغنيتسكي. وضع هذه القائمة السيناتور بينجامين كاردين واطلقت عليها تسمية "قائمة ماغنيتسكي" وكذلك "قائمة كاردين".

وحسب النواب المحافظون فإن اقرار هذا القانون هو شرط لالغاء تعديلات جيكسون – فينيك التي منذ عام ونصف تطلب الادارة الامريكية من الكونغرس الغائها.

وكانت تعديلات جيكسون – فينيك قد اقرها الكونغرس الامريكي عام 1974 لتقليص حجم التجارة مع الاتحاد السوفيتي. وكان سبب اقرارها هو عدم وجود حرية الهجرة في الاتحاد السوفيتي. ومازالت هذه التعديلات سارية المفعول بحق روسيا وريثة الاتحاد السوفيتي. ومنذ عام 1989 تجمد الولايات المتحدة سريان هذه التعديلات، إلا أن الكونغريس لم يلغها رسميا.

 موسكو تسعى الى اعادة المواطنين بوت ويارشينكو الى الوطن

 وقال لافروف، إن موسكو ستبذل جهودها من أجل اعادة فيكتور بوت وقسطنطين ياروشينكو المعتقلين في الولايات المتحدة الى روسيا.

وأشار لافروف، الى انه ناقش هذا الموضوع مع هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الامريكية وقال "إن مصير مواطنينا، مهما كانت التهم الموجهة لهما، يقلقنا جدا. نحن نرغب بوجودهم في روسيا".

وحسب قوله، يجب مناقشة هذه المواضيع في اطار قانوني. وقال "نحن نشارك في الاتفاقيات الدولية الخاصة بهذه المواضيع، التي تسمح بضمان التعامل في مجال تقديم المساعدات القانونية اللازمة، وسوف نعتمد على قراراتهم" واضاف، انه لا يريد الدخول في تفاصيل هذا الموضوع.

وكانت هيئة المحلفين في المحكمة الامريكية قد اقرت في نهاية عام 2011  التهمة الموجهة الى فيكتور بوت وهي التآمر بهدف قتل مواطني امريكا. واستنادا على ذلك حكمت المحكمة الفيدرالية في نيويورك على بوت بالسجن مدة 25 سنة بتهمة نيته في بيع اسلحة الى منظمة "فارك" اليسارية الكولومبية، كما الزمته بدفع رسوم مقدارها 400 دولار امريكي وغرامة قيمتها 15 مليون دولار، كقيمة لصفقة بيع الاسلحة.

أما الطيار قسطنطين ياروشينكو فقد اختطف في افريقيا ونقل الى الولايات المتحدة، حيث حكمت عليه المحكمة بالسجن مدة 20 سنة بتهمة محاولة تهريب المخدرات.