بريطانية تتجه الى حفل زفافها بحافلة مواصلات

متفرقات

بريطانية تتجه الى حفل زفافها بحافلة مواصلات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582953/

أرادت الشابة البريطانية جيني كلوشكو القيام بشئ غير عادي في ليلة زفافها، فقررت التخلي عن سيارة الليموزين لتستقل حافلة نقل عام، وهي ترتدي الفستان الأبيض والطرحة الطويلة أمام ركاب الحافلة الذين أصابهم الذهول لدرجة ان أحداً لم يتنازل لها عن مقعده.

أرادت الشابة البريطانية جيني كلوشكو القيام بشئ غير عادي في ليلة زفافها، فقررت التخلي عن سيارة الليموزين لتستقل حافلة نقل عام، وهي ترتدي الفستان الأبيض والطرحة الطويلة أمام ركاب الحافلة الذين أصابهم الذهول لدرجة ان أحداً لم يتنازل لها عن مقعده.

لم تكن العروس جيني كلوشكو وحدها من قرر التوجه الى حفل الزفاف بواسطة المواصلات العامة، اذ كان يرافقها عدد من الصحافيين ممن أعلمتهم بقرارها هذا، فلم يتغيبوا عن الحدث بل أصبحوا مشاركين فيه وجزء من الخبر الذي جاؤا لتغطيته.

وبحسب صحيفة "دايلي مايل" البريطانية فإن جيني ابنة الـ 28 عاماً ظلت واقفة واثقة من نفسها وقد اعتلت وجهها ابتسامة عريضة، الى ان وصلت الى محطة الكنيسة حيث كان الضيوف بانتظارها يتقدمهم عريسها.

وتعليقاً على قرارها هذا قالت جيني كلوشكو التي تعمل في هيئة الإذاعة البريطانية لزملائها الصحفيين ان الأعراس في هذه الايام أصبحت متشابهة للغاية تنقصها الروح. وأشارت الى انها انسانة تحب التجديد لذلك فكرت في بادئ الأمر بالتوجه الى حفل زفافها مشياً على الأقدام، لكنها عدلت عن هذه الفكرة خشية من ان يتضرر فستانها خاصة بعد ان رفضت وصيفاتها هذه الفكرة، فقررت ركوب الحافلة العامة، آخذة بعين الاعتبار احتمال تأخرها بسبب الازدحام أو لأي سبب آخر، لكن الدقة المعهودة في البريطانيين لعبت دورها فسارت الأمور كما ينبغي.

أعادت حكاية العروس البريطانية مسرحية "المتزوجون" الى الأذهان، حين سأل بطل سمير غانم مسعود حنفي الذي أدى دوره جورج سيدهم عن العروس، ولماذا لم تأت وما اذا كان ذلك بسبب المواصلات.

كما دفع هذا الخبر البعض الى التساؤل .. من قال ان البريطانيين تقليديين في تعاملهم مع الأمور، وان روح الدعابة التي لديهم تميزهم عن باقي شعوب الأرض ؟