استمرار الاشتباكات العنيفة جنوب اليمن وحصيلة القتلى تصل الى 140

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582937/

اعلن مسؤولون يمنيون ومصادر قبلية ان القوات الجوية والبرية اليمنية استطاعت يوم الاربعاء 11 ابريل/نيسان القضاء من 30 الى 62 متشددا مرتبطا بتنظيم القاعدة في اشتباكات عنيفة مستمرة لليوم الثالث على التوالي قرب مدينة لودر جنوب البلاد.

 

اعلن مسؤولون يمنيون ومصادر قبلية ان القوات الجوية والبرية اليمنية استطاعت يوم الاربعاء 11 ابريل/نيسان القضاء من 30 الى 62 متشددا مرتبطا بتنظيم القاعدة في اشتباكات عنيفة مستمرة لليوم الثالث على التوالي قرب مدينة لودر جنوب البلاد.

بينما اكدت جماعة أنصار الشريعة المتشددة ان "اثنين فقط من أفرادها قتلا في اشتباكات اليوم".

كما افادت مصادر محلية في المدينة الواقعة بمحافظة أبين اليمنية بأن المسلحين من أبناء المدينة ضمن ما يعرف باللجان الشعبية المساندة للجيش في مواجهاته ضد مسلحي جماعة أنصار الشريعة أحد فصائل تنظيم القاعدة تمكنت من أسر نحو 16 مسلحا من الجماعة.

وقال مصدر في اللجنة الشعبية لـ "يمن برس" إن من بين من تم أسرهم من جماعة أصار الشريعة قيادي يدعى أحمد درابيش.

وكانت وكالة "فرانس برس" قد نقلت في وقت سابق عن لجان المقاومة الشعبية قولها ان "عشرة عناصر من القاعدة وثلاثة من شباب لجان المقاومة الشعبية الذين يدافعون عن لودر قتلوا في اليوم الثالث من المواجهات". وذكر مصدر من اللجان ان الاشتباكات اسفرت ايضا عن سقوط ستة جرحى من رجال المقاومة الشعبية وان بين قتلى اللجان مسؤول محلي سابق.

واوضح ان ضحايا لجان المقاومة "سقطوا جراء سقوط قذيفة اطلقها عناصر القاعدة من جبل الحمراء شمال لودر". وبحسب هذا المصدر، فان المقاتلين المدنيين يحتفظون بجثث اربعة قتلى من القاعدة وبستة اسرى ايضا.

ويتركز القتال في شمال وشرق وجنوب لودر الواقعة في محافظة ابين الجنوبية التي يسطير تنظيم القاعدة على قطاعات واسعة منها منذ نهاية مايو/ايار الماضي.

ووصلت حصيلة قتلى المعارك في لودر منذ اندلاعها صباح الاثنين الى 137 قتيلا على الاقل بينهم حوالي 30 جنديا ومدنيون.

وكانت تلك الاشتباكات اندلعت صباح الاثنين عندما هاجم مسلحو القاعدة ثكنة ياتوف العسكرية شرق مدينة لودر.

المصدر: وكالات