الرباعية تدعو لتعزيز الثقة بين اسرائيل وفلسطين وتقديم أكثر من مليار دولار للفلسطينيين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582933/

دعت اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين الخاصة بالتسوية الشرقاوسطية في ختام اجتماع لها بواشنطن اسرائيل وفلسطين الى اتخاذ خطوات لتعزيز الثقة المتبادلة من اجل تهيئة الجو المناسب لاجراء المفاوضات. ودعت الرباعية المجتمع الدولي لتقديم مساعدة مالية للفلسطينيين الذين يحتاجون الى أكثر من مليار دولار.

دعت اللجنة الرباعية للوسطاء الدوليين الخاصة بالتسوية الشرقاوسطية في بيان ختامي صدر عن اجتماع اللجنة بواشنطن يوم الاربعاء 11 ابريل/نيسان، دعت اسرائيل وفلسطين الى اتخاذ خطوات لتعزيز الثقة بينهما من اجل تهيئة الجو المناسب لاجراء المفاوضات.

كما دعت الرباعية المجتمع الدولية لتقديم مساعدة مالية الى الفلسطينيين لتلبية احتياجات الميزانية الفلسطينية التي تقدر بمبلغ 1.1 مليار دولار، معربة عن القلق من الوضع "الهش" للسلطة الوطنية الفلسطينية.

وشددت الرباعية على ضرورة امتناع اسرائيل وفلسطين عن اعمال من شأنها ان تقوض الثقة وتحبط آفاق السلام، داعية "للتركيز على الجهود الايجابية التي يمكن ان تحسن الجو لاستئناف المفاوضات المباشرة".

ونددت اللجنة باطلاق الصواريخ على الاراضي الاسرائيلية من قطاع غزة واعربت عن القلق من "الاعمال الاستفزازية الاحادية الجانب من قبل الطرفين، بما في ذلك النشاط الاستيطاني الذي لا يمكن ان يحسم نتائج المفاوضات بشكل مسبق، علما بان المفاوضات هي الطريق الوحيد لتسوية عادلة وقابلة للنزاع".

واكد المشاركون في الاجتماع انهم لا يرون تقدما كافيا في عملية التسوية، ودعوا السلطات الفلسطينية الى اغتنام كافة الفرص لتعزيز سيادة القانون ومكافحة التطرف.

كما جرى التأكيد على الالتزامات التي اخذتها الرباعية على عاتقها في اجتماع 23 سبتمبر/ايلول من العام الماضي فيما يخص دراسة كافة السبل لدعم مبادرات السلام وتعزيز قدرة السلطات الفلسطينية على تلبية الاحتياجات المدنية للفلسطينيين وحل قضايا الامن.

هذا وقد شارك في الاجتماع كل من بان كي مون الامين العام للامم المتحدة ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيرته الامريكية هيلاري كلينتون وكاثرين اشتون المفوضة العليا لشؤون السياسة الخارجية والامن في الاتحاد الاوروبي.

وفي هذا السياق شكك ايفان ايلاند الباحث في مؤسسة "الاندبندنت" في حديث لقناة "روسيا اليوم" بان تتكلل جهود الرباعية الدولية بنجاح، حيث ان الفلسطينيين لا يريدون التفاوض مع اسرائيل ما لم توقف بناء المستوطنات، واسرائيل لا تنوي القيام بذلك.

المصدر: "اسوشيتد برس"، "نوفوستي"