غليون يعلن تمسكه بخطة عنان ويطالب دمشق بوقف القتل فورا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582879/

أعلن برهان غليون رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض عن تأييده لخطة المبعوث الدولي الى سورية كوفي عنان ودعمه لجهود وقف العنف، مشترطا على النظام السوري وقف اطلاق النار اولا.

 

أعلن برهان غليون رئيس "المجلس الوطني السوري" المعارض عن "التمسك بمهمة المبعوث الدولي الى سورية كوفي أنان ودعم الجهود الرامية الى وقف القتل"، مشددا في نفس الوقت أن "على النظام السوري وقف اطلاق النار فورا" ومعتبرا ان "الجيش السوري الحر يدافع عن المواطنين وعلى جيش النظام السوري وقف قتل المدنيين".

وقال غليون خلال مؤتمر صحفي في اسطنبول يوم الثلاثاء 10 ابريل/نيسان أنه "لا يمكن للمجلس الوطني السوري بوصفه الممثل الشرعي للشعب قبول ان يحول النظام الخطة الى رخصة للقتل ولا ينبغي للمجتمع الدولي ولمنظمة الامم المتحدة التحول الى شهود زور على نظام جعل من الخداع والكذب والمراوغة سياسة ومنهج عمل لعقود طويلة"، حسب رأيه.

وتابع قائلا ان "نظام الطغيان مستمر في تصعيد عملياته العسكرية واغراق البلاد في حمامات الدم المتواصلة وحملات التهجير المنظمة في مناطق ادلب وحمص وحلب ودرعا ودير الزور وريف دمشق"، مشيرا الى ان القوات السورية "تقصف الى اليوم كفرزيتا في ريف حماة وترتكب المجازر فيها".

واعتبر انه "اصبح من الواضح للجميع ان النظام لم ولن يفي بالتزاماته الدولية والعربية وهو يسعى الى التملص منها بفرضه شروطا جديدة كل يوم".

واضاف "كنا ننتظر من الدول الراعية لهذا النظام المجرم وعلى رأسها روسيا الاتحادية ان تتخذ موقفا واضحا من سياسات التعطيل والمراوغة التي تعتمدها سلطات الحكم الراهن وان تجبره على الوفاء بالتزاماته".

واعرب غليون عن ثقته بأن "الثورة السورية ستنتصر بدماء أبنائها وستولد سورية دولة جديدة وتأخذ مكانها دولة مدنية تعددية تضمن الكرامة والمساواة والديمقراطية وتطوى صفحة النظام السوداء الى غير رجعة".

هذا واعتبر المعارض السوري كمال محمود في حديث مع "روسيا اليوم" من القاهرة ان "النظام السوري لم يلتزم ابدا بخطة عنان ويستمر بالمراوغة فيما المجتمع الدولي عاجز عن فعل اي شيء غير تحديد المهل وهو متآمر على الشعب السوري".

الأزمة اليمنية