نجاد: احتياطاتنا النقدية تخولنا مواجهة المشاكل الناتجة عن حظر بيع النفط

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582872/

ذكر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء 10 أبريل/نيسان ان ايران تملك احتياطات نقدية كافية تسمح لها مواجهة أية مشاكل جدية حتى في حال عدم امكانية بيع النفط على مدار 3 سنوات.

ذكر الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد يوم الثلاثاء 10 أبريل/نيسان ان ايران تملك احتياطات نقدية كافية تسمح لها مواجهة أية مشاكل جدية حتى في حال عدم امكانية بيع النفط على مدار 3 سنوات.

وقال نجاد خلال زيارته محافظة هرمزجان: "ان البعض يعتقد انه قادر على الحاق الضرر بايران من خلال فرض عقوبات على نفطنا ولكنني اقول لهم اننا نمتلك ما يكفي من الاحتياطات النقدية التي تسمح لنا بحكم البلاد بسهولة حتى اذا لم نبع النفط لعامين أو ثلاثة أعوام".

ايران تخفض صادراتها النفطية الى اسبانيا وتؤكد ايقاف توريد النفط الى اليونان

وذكرت قناة "برس تي في" الايرانية يوم الثلاثاء ان ايران خفضت صادراتها النفطية الى اسبانيا وتنظر في ايقاف مبيعات النفط لألمانيا وايطاليا.

وسبق ان اعلن وزير النفط الايراني رستم قاسمي يوم الثلاثاء ان ايران توقف بيع النفط للشركات النفطية التابعة لدول الاتحاد الأوروبي، مؤكدا المعلومات التي وردت الاسبوع الماضي حول ايقاف توريد النفط الى أكبر شركتي نفط يونانيتين.

وقال قاسمي: "ان ایران لا تبیع حالیا النفط الی هذا البلد ولكن لم نتوصل حتی الان الی اتفاق نهائي بهذا الصدد ".

واكد وزیر النفط الایراني ان مبیعات النفط الایرانیة لن تؤثر فيها العقوبات الاوروبیة المفروضة علی ایران و طهران لا تواجه مشاكل بشأن بیع النفط والمنتجات النفطیة للخارج.

وقال قاسمي علی هامش تدشین مصنع للبتروكیماویات فی منطقة عسلویة فی محافظة بوشهر جنوب ایران ان النفط الایراني یتمتع بقیمة اقتصادیة عالیة و له اسواق متعددة.

واتخذ الاتحاد الأوروبي في يناير/كانون الثاني الماضي قرارا بوقف استيراد النفط الايراني اعتبارا من يوم 1 يوليو/تموز القادم. وردا على هذا القرار اعلنت ايران في فبراير/شباط الماضي ايقاف توريد النفط الى الشركات البريطانية والفرنسية.

يذكر ان حصة الاتحاد الاوروبي من استيراد النفط الايراني تعادل 18%. وتعتبر ايطاليا واسبانيا دولتين رئيستين في استهلاك النفط الايراني في اوروبا الغربية، اما اليونان فكانت تستورد حوالي ثلث توريداتها النفطية من ايران حتى الفترة الاخيرة.

المصدر: "برس تي في" + "فارس" + "ارنا"